بعد توقيع اتفاقيتي تعاونٍ مع وزارة الصحة والخدمات الطبية العسكرية

مستشفى H clinic لـوطن: مطلع عام 2020 سنبدأ بتقديم خدمات طبية نوعية واستقطاب أطباء فلسطينيين متخصصين من الخارج

28.12.2019 03:12 PM

وطن - فارس المالكي : أكد المدير الطبي للمستشفى التخصصي H clinic جهاد مشعل أن المستشفى بصدد ادخال العديد من الخدمات الطبية النوعية في بداية عام 2020 ، واستقطاب العديد من الأطباء الفلسطينيين المتخصصين الذين يعملون في المستشفيات "الإسرائيلية "والخارج، بهدف تقديم خدمات طبية نوعية وتوطينها في فلسطين.

وقال مشعل في مقابلة خاصة مع وطن ، إن وجود مستشفى H clinic ضمن شبكة التحويلات الطبية التابعة لوزارة الصحة والتي تستقبل اعدادا متزايدة من التحويلات سوف يسهم بكل تأكيد في توطين الخدمة الطبية، وايضا من خلال عملنا المشترك والحوار الدائم بيننا وبين وزارة الصحة نستطيع تلمس طبيعة الاحتياجات ونقاط الضعف في الخدمات الطبية، ومن هنا نستطيع التطور وتعزيز الخدمات في H clinic.

وأضاف مشعل: نحن الآن بصدد ادخال عدد من الخدمات النوعية للمستشفى وغير المتوفرة في القطاع الصحي الفلسطيني، مثل التعامل مع الجلطات الدماغية الحادة، وهناك طرق لعلاجها في الـ 4 ساعات الاولى، حيث بالإمكان التدخل لعلاجها قبل إحداثها مضاعفات تؤدي إلى الإعاقة، اضافة الى العديد من الخدمات التي سنكون قادرين على تلبيتها.

وأكد أنه "في القريب العاجل سوف تستقبل مستشفى H clinic أطباء متخصصين في امراض الكلى، وجراحة الشرايين، وجراحة العظام، والكبد، ومتخصصين في امور محددة في بداية العام القادم، وهناك خدمات جديدة سوف تقدم.

H clinic استثمار طبي وليس اقتصادي

وأوضح مشعل أن H clinic ليس استثمار اقتصادي وانما طبي من قبل اطباء فلسطينيين لتعزيز مكانتهم ودورهم في فلسطين، ومن هنا نشعر بنوع من الشراكة والعمل من قبل الأطباء، وكأن المستشفى بيتهم وعالمهم الخاص، ومن هنا يسعون لتطويره وإنمائه.

وأشار إلى أن الرئيس محمود عباس أكد أن عام 2020، سيكون عام توطين الخدمة الطبية، لذلك توطين هذه الخدمة سيصبح ممكنا اذا كان الجهد المبذول والمشترك يلبي كل الاحتياجات.

وأكد أن وزارة الصحة هي الغطاء الاكبر للقطاع الصحي والمنظم للقطاع الصحي في فلسطين، حيث بعد توقيع المستشفى اتفاقية مع وزارة الصحة، بات المستشفى محطة للعديد من الحالات المستعصية التي بحاجة للعناية، خاصة في العناية المكثفة وعلاج الخدج، وقمنا باستقبال حالات جراحية من وزارة الصحة ، خاصة حالات الاعصاب .

اليوم استقبلنا أولى الحالات المحولة من قبل الخدمات العسكرية

وفيما يتعلق بالتعاون بين المستشفى والخدمات الطبية العسكرية، أوضح مشعل أن الخدمات العسكرية الطبية هي من اهم المرافق التي تقدم الخدمات الطبية لأسر وأعضاء السلك العسكري، وهي تحتاج في كثير من الاحيان لخدمات اضافية متخصصة في المستشفيات، ونفتخر أن مستشفى H clinic، أصبح ضمن الشبكة الطبية التي تقدم خدماتها بنوعية وجودة عالية للخدمات العسكرية.

وقال "كنا طموحين وراغبين بهذه الشاركة مع الخدمات العسكرية وقمنا بإجراء الحوار حول الاحتياجات وطريقة الاتفاقة وتفاصيل عديدة، والان اصبحنا جزء من هذه الشبكة ، واليوم كانت اولى الحالات التي تم استقبالها في العناية المكثفة من قبل الخدمات العسكرية". معرباً عن اعتزازه بهذه الشراكة وشكره لطاقم الاطباء والعقداء في الخدمات العسكرية الذين ساهموا بصياغة الاتفاقية.

وعن مستشفى H clinic، أوضح مشعل أنه مبادرة من مجموعة من الاطباء رغبوا ان تصب جهودهم وخبراتهم في خدمة الانسان الفلسطيني، حيث عمل الاطباء لعشرات السنوات في المستشفيات الاسرائيلية، وكانوا غالبا يعالجون فلسطينيين بأموال فلسطينية ولكن لمصلحة مستشفى اسرائيلي، واليوم استقالوا من تلك المستشفيات وانضموا إلى H clinic لخدمة الانسان الفلسطيني تلبية لدعوة الرئيس لتوطين الخدمة، والرئيس عند لقاء هوؤلاء الاطباء كان في منتهى السعادة لأن هناك كفاءات فلسطينية. موضحاً: بدأنا بتأسيس عيادات وأصبح لدينا الآن مستشفى فلسطيني، ونشعر ان هناك تجاوبا من المواطن لنوعية الخدمات التي نقدمها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير