وطن تتابع بالفيديو.. حصرياً

عائلة إسراء غريب تروي عبر وطن تفاصيل لاول مرة حول وفاة ابنتها

01.09.2019 04:06 PM

وطن – بدر أبو نجم: لا تزال قصة الفتاة إسراء غريب من بلدة بيت ساحور ببيت لحم تتصدر مواقع التواصل الإجتماعي، ولم تقتصر القصة على نطاق الرأي العام الفلسطيني، إذ أصبحت قضية رأي عام في فلسطيني ووصلت إلى كثيرٍ من الدول المحيطة، فهناك عشرات الآلاف من التغريدات المطالبة بكشف حقيقة ما جرى للفتاة التي أُعلن وفاتها الخميس قبل الماضي، وعملاً بمبدأ حرية الصحافة توجه طاقم وطن إلى منزل عائلة اسراء و لم يكن الأمر سهلاً، فبعد طول حديث مع العائلة قرروا أن يكشفوا لوطن روايتهم.

ما حقيقة ما أثير على مواقع التواصل؟

قال زوج شقيقة اسراء محمد صافي لوطن، إن ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي وأثار الرأي العام بأن العائلة قتلت اسراء بسبب خروجها مع شاب كانت على علاقة معه هو غير صحيح بتاتاً وأن هذا الادعاء من قبل بعض الصفحات الاجتماعية تقصد اثارة الفتنة لا غير، كما نفى صافي أن ما تم تداوله أنه عقب مشاهدة الأهل للفيديو تعرضوا لإسراء بالإعتداء والتعنيف وتسبب ضربها بكسر في العمود الفقري وعلى إثر ذلك دخلت المستشفى، غير صحيح، كما أن الفيديو المتداول الذي ُسمع فيه صراخ اسراء ليس نتيجة ضربها من قبل أقاربها على سرير المستشفى بحسب ما قاله صافي.

ما هي حقيقة حالة اسراء ؟

ويضيف صافي " الحالة التي كانت عند اسراء هي حالة هستيريا من ضمن ذلك أنها كانت تتلفظ بألفاظ لا تصدق والتسجيلات متوفرة لدي، واسراء تتعرض لما اسماه (لجن عاشق) وظيفته تعطيل عملية الزواج ".

ويروي أيضاً " انه اتصل على الشاب محمد علقم جواريش الذي كان من المفترض أن يكون خطيبها، لكي يقف إلى جانبها لأنها كانت بحاجة لك، نافياً أن تكون العائلة منعته من زيارتها. مؤكداً أنه محمد علقم هو الذي رفض زيارة اسراء.

ويتابع أن العائلة طلبت من الشيخ عبد الكريم حسان أن يأتي الى البيت، بسبب عجز العائلة عن السيطرة على حالة اسراء، ولما آلت اليه تصرفاتها، والذي بدوره قام بقراءة القران الكريم عليها.

من أين هذه التسجيلات ؟

ويتهم زوج شقيقة اسراء عدة فتيات بنشر روايات كاذبة تم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتصبح قضية رأي عام ليس لها أساس من الصحة حسب قوله، مشيراً إلى أن تناقل التسجيلات الصوتية يهدف لإثارة الفتنة.

ويضيف أن الحالة التي كانت تمر بها اسراء تتكون من جانبين الأول هي القوة الجسدية عندها والقوة العقلية لديها، وذلك من خلال الافادة التي أفادتها عند جهاز الشرطة المكونة من سبع صفحات تروي فيها ما حدث معها منذ سنوات، وتسرد القصص الغريبة حسب وصف صافي.

هل كانت اسراء تهلوس حسب ما صرحتم به؟

وعرض زوج شقيقة اسراء العديد من التسجيلات الصوتية لإسراء يدعي فيها أنها كانت تتحدث عن مواضيع غريبة وأحداث ليست حقيقية، كأدعائها أن اشقائها لا يغارون عليها.

ويتابع " هناك كم هائل من المعلومات والمشاكل التي كانت تفتعلها إسراء، وحادثت الجميع بهذه الطريقة من ضمنهم صديقاتها متخبطة بمواقفها تجاه أهلها، ويكشف عن أحد المواقف بأن اسراء قالت له أن إبنه سوف يفقد الحياة "، مضيفاً أن من بين المواقف أن اسراء كانت تخلع ملابسها وسط منزلها ".

كيف أُصيبت اسراء قبل وفاتها بأيام ؟

ويضيف " في يوم 8/8/ 2019 دخلت اسراء إلى غرفتها وأغلقت الباب عليها، في حين ان أهلها كانوا يحاولون ان يقنعوها بفتح الباب خوفا من أن تأذي نفسها، ما أضطر زوج شقيقة اسراء لان يخلع الباب بالقوة عليها متفاجئاً بأنها قد رمت نفسها من شرفة المنزل، أدى إلى تسبب مشاكل صحية في العمود الفقري لديها".

ويتابع " القت اسراء نفسها من شرفة غرفتها لوحدها، بناءً على روايتها، بعد ذلك صرخت اسراء على اشقائها وبدورهم حملوها عائدين بها الى غرفتها، وهي تحت حالة غضب شديد والمٍ شديد من خلال تهجمها على المحيطين بها، مضيفاً أن اسراء حينها كانت تمتلك قوة غريبة ".

وعن رواية اسراء بعد أن استطاعت الحديث لعائلتها عن ما حدث معها اثناء قفزها من شرفة غرفتها ، يقول " ان الذي دفع اسراء في البداية للقفز من شرفة غرفتها هو الجن، وقالت مرة أخرى أن الذي دفعها هو شقيقها، ومرة أتهمتني أنا، وأخيراً قالت أنها تريد أن تهرب إلى محمد عفاش وهو الشاب الذي كان من المفترض ان يكون خطيبها"، مضيفا "اسراء كانت في بداية الأمر ترفض الذهاب الى المستشفى وطلبت هي بنفسها أحد الشيوخ أن يأتي إلى المنزل ويقرأ عليها القران الكريم ".

ماذا بخصوص الفيديو المتداول على مواقع التواصل عن صراخ اسراء؟

يقول إن "الذي جرى هو لعدم قدرة الاطباء والممرضين على الاقتراب من إسراء لعلاجها بسبب رفضها لاقترابهم منها، فقاموا بالاتصال بنا وبدورنا ذهبنا لتثبيتها لاعطائها ابرة مخدرة لتهدئتها، والقيام ببعض الفحوصات بعد 10 ساعات، لكن بعد 45 دقيقة قامت اسراء بالاتصال بي وتفاجأت من هذا الاتصال لأنها كان من المفترض أن تكون تحت التخدير، وقمت بالحديث معها عبر الهاتف حتى وصلت المستشفى".

ويضيف: "قرر الاطباء بأن اسراء لا تحتاج إلى عملية جراحية في العمود الفقري ".

ويتابع " إن والدة اسراء كان مغمى عليها عندما بدأت اسراء بالصراخ داخل المستشفى، وحاولت الاتصال عن طريق الهاتف وبدأت تناشد الشرطة، مؤكداً أنه ليس غريب أن تقوم بمناشدة الشرطة نظراً لوضعها المضطرب " .

واستهجن زوج شقيقة اسراء تصرف احدى الممرضات التي قامت بتسجيل صراخ اسراء ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه بعد صراخ اسراء أخذت الهاتف واتصلت بي وبدأت تلاوة القرآن عليها حتى وصلت غرفة المستشفى التي كانت فيها ". مضيفاً: المستشفى طلبت من العائلة أن يرافق إسراء شخصين على الأقل في غرفتها.

ويؤكد أن العائلة طلبت من شقيق اسراء المقيم في اليونان بغرض الدراسة أن يأتي على عجل كي يساعدنا في التغلب على حالة اسراء النفسية.

" الفستان الابيض " اخر طلبات إسراء

ويقول شقيق اسراء أحمد غريب لوطن، إن "قبل وفاة اسراء بيومين كنت معها في المنزل ولم افارقها"، مضيفاً أن "حفل زفاف شقيقي ايهاب كان قريب وكنا نخطط لهذا الحفل".

ويضيف " خلال ما كان محمد صافي موجود كنت أقوم برعايتها وتقديم الدواء لها، واتابعها عن كثب". مشيراً أن "حالتها كانت في تحسن مستمر ".

ولفت شقيقها " طلبت اسراء من والدتها قبل وفاتها بساعات قليلة أن ترتدي الفستان الأبيض". مضيفاً "دخلت على اسراء وهي متمددة على الارض دون أن تتحرك وقمت بالتحدث اليها لكن دون استجابة منها، وطلبنا الاسعاف فأخبرونا بوفاتها بعد فحصها ".

وبدأت أحداث قصة إسراء غريب تنتشر عقب إعلان الشرطة في بيان مقتضب وفاة فتاة يوم الخميس  22/8/2019 تبلغ من العمر 21عامًا من بيت ساحور قضاء بيت لحم، وبعد الإعلان بدأت القصة تأخذ منحنًا آخر حين تداولت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي تفاصيل إضافية، فيها أنّ إسراء كانت مخطوبة لأحد الشبان وخرجت معه بعلم أهلها ونشرت فيديو مصور لهما على موقع "إنستغرام".

 تبقى الاشارة أننا في وطن لا نتبنى هذه الرواية ولا ننفيها ، وانما محاولة ومساهمة من وطن لتقديم معلومات للرأي العام ورواية غير رواية مواقع وسائل التواصل الاجتماعي ، لعلها تساعد في الوصول الى الحقيقة، ونحن لا نرغب سوى تحقيق العدالة للجميع، رحم الله اسراء ورحم كل من ظلم على هذه الارض.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير