30% نسبة ارتفاع الانتهاكات ضد الصحفيين خلال العام 2017

03.01.2018 05:34 PM

وطن للانباء - رام الله: أفادت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، بأن عدد الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية للعام المنصرم 2017 بلغ 740 انتهاكا تراوحت بين اعتقال واستدعاء وإغلاق لمؤسسات إعلامية ومواقع على صفحات التواصل الاجتماعى اضافة الى اعتداء بالضرب واحتجاز للطواقم الصحفية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده نقيب الصحفيين الفلسطينيين، ناصر أبوبكر، اليوم، فى رام الله، استعرض خلاله أبرز انتهاكات الاحتلال الإسرائيلى للعام 2017، مشيرًا إلى أن 158 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى تم إغلاقها بالتواطؤ بين الاحتلال وإدارة "فيس بوك"، معظمها يديرها صحفيون وناشطون، وذلك من أجل تغييب الحقيقة.

وأوضح أن 28 صحفيا مازالوا معتقلين فى سجون الاحتلال 5 منهم يقضون حكما بالسجن الإدارى بالإضافة إلى 5 آخرين لايزالون يعرضون على محاكم الاحتلال على خلفية عملهم الإعلامي، واصفا العام الماضى بأنه عام أسود فى تاريخ الاحتلال ضد الحريات الصحفية.

وقال إن عدد الانتهاكات الداخلية بلغت 80 انتهاكا فى الضفة الغربية و90 فى قطاع غزة، داعيا إلى الكف عن ملاحقة الصحفيين، ومطالبا المسؤولين بعدم التعاطى مع الصحفيين الإسرائيليين وإجراء اللقاءات المتلفزة معهم.

وأشار أبو بكر، إلى أن النقابة طالبت الاتحاد الدولى للصحفيين بأن تكون هناك لجنة تقصى حقائق لتطلع على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين، قائلا "إن هناك تخوفات لدى النقابة من أن تكون هذه الاعتداءات والانتهاكات مقدمة لقيام قوات الاحتلال بمنع الصحفيين من تغطية الأحداث وذلك لأنهم أسهموا فى فضح جرائمه أمام العالم".

ومن ناحيته، استعرض رئيس لجنة الحريات محمد اللحام أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين، قائلا "إن نسبة الاعتداءات ارتفعت بنسبة 30% عن عام 2016"، مشيرًا إلى أنه تم خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2017 تسجيل نحو 156 حالة اعتداء، وفى الربع الثانى من العام الماضى، سجل 134 انتهاكا أبرزها الاستهداف بقنابل الصوت والغاز.

وقال اللحام، إن الربع الثالث من العام 2017 شهد ارتفاعا واضحا فى اعتداءات قوات الاحتلال حتى وصلت 190 حالة، خاصة خلال هبة القدس الأخيرة جرى خلالها أيضا اعتقال 12 صحفيا، مضيفًا فى الربع الأخير ارتفعت الانتهاكات حتى وصلت 260، فيما احتل شهر ديسمبر النسبة الأعلى من حيث الانتهاكات فى ظل المواجهات التى أعقبت إعلان ترمب فى محاولة لإخفاء الصورة.

وأشار إلى أن 58 صحفية فلسطينية تعرضن للاعتداء بينما تم نقل 53 صحفيا وصحفية إلى المستشفيات لتلقى العلاج نتيجة إصابتهم بحروق وجروح مختلفة على يد قوات الاحتلال، ولفت إلى أن مدينة القدس المحتلة كانت من المناطق الاكثر عرضة للاعتداءات، حيث سجل 137 انتهاكا، تليها مدينة الخليل 66، ومن ثم رام الله والبيرة 57 انتهاكا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير