فعاليات للاتحاد الاوروبي ووزارة التربية في اليوم العالمي لحقوق الانسان

10.12.2017 03:44 PM

رام الله- وطن- أمجد حسين: اطلق الاتحاد الاوروبي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في اليوم العالمي لحقوق الانسان، نشاطاً بهدف رفع وعي الطلبة بقضايا حقوق الانسان، ينفذ في كافة المدارس الفلسطينية.

كانت البداية اليوم في مدرسة بنات جبع شرق القدس، فنظموا مسابقات ثقافية وتعليمية للطلبة، لقياس مدى معرفتهم بقضايا حقوق الانسان
وافتتحوا معرضاً فنياً يضم انتاجات ابداعية للطالبات.

وقال وزير التربية والتعليم صبري صيدم "إننا ارتأينا أن نختار هذه البلدة الصامدة والمحاصرة، التي تقاوم الاحتلال وتقاتل الامتداد الاستيطاني، ومحاولة السيطرة على اراضيها المستمرة، أن يكون هناك لوحة نوعية متميزة فلسطينية، تؤكد على حقنا في الحياة، لتقول لترامب الذي يبحث عن الموت، أن أبناء فلسطين يبحثوا عن الحياة وأن الذين يحاولون أن يغتالوا حق الانسان، الفلسطيني يحتفي بحق الانسان".

وقال رالف طراف ممثل الاتحاد الاوروبي في فلسطين "أنا سعيد جدا هنا في مدرسة بنات جبع خلال هذا الحدث المهم، وسعيد بالتعامل مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، ولقد اتفقنا على زيادة وتحسين تعلم حقوق الانسان وتعزيز مفهومها كونه مهم ومنتشر عالمياً ومهم تحديداً في الوضع الفلسطيني"

وبين جيمس هينان رئيس مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، "الاحتفال ليس فقط بحقوقنا وإنما للتذكير بأن العنف موجوداً، ورسالتي في هذا اليوم هو للدفاع عن حقوقنا وعن حقوق الغير، يجب أن نتعامل بانسانية عالية تجاه حقوق الانسان في فلسطين" 

وتعد قرية جبع احدى المناطق المصنفة "ج" ، فالاحتلال اغلق مدخلها الرئيسي، وبقي لها مدخل فرعي وحيد من داخل بلدة الرام حيث تتعرض القرية لمضايقات متواصلة من جانب الاحتلال، الذي صادر جزءاً كبيراً من أرضها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير