سكان جبل البابا تحت سيف هدم المنازل والتشريد

27.11.2017 05:56 PM

أمجد حسين – وطن: يواجه أكثر من 300 مواطن في  منطقة جبل البابا شرق القدس، خطر هدم بيوتهم وترحيلهم من قبل الاحتلال، لتنفيذ مخطط E1 الاحتلالي الذي يقضي بمصادرة، كامل المساحة بين مستوطنة معاليه أدوميم ومدينة القدس.

وقال وزير شؤون الجدار والاستيطان وليد عساف خلال جولة نظمها المكتب الوطني التنسيقي للمناطق (ج) اليوم لاطلاع الاعلام المحلي والدولي على المخطط الاحتلالي الخطير، والوضع القانوني للعائلات المهدده بالتشريد، والذين هدمت منازلهم أكثر من مرة، قال "نحن نعمل على توفير الحماية القانونية لهذه التجمعات بالكامل من خلال محامونا ومحامو المجلس ومحامون اخرون الذين يقدمون المساعدة قانونيا في هذا المكان سنستنفذ كل الجهد الممكن في المستوى القانوني وفي المستوى السياسي ونقوم على تعزيز صمود اهالي هذه المنطقة من خلال العمل الشعبي"

وقالت نيتا عموشيف محامية هيئة شؤون الجدار والاستيطان لمنطقة جبل البابا "استلمنا قبل اسبوعين أمر جديد يتمثل في اعلان جميع منطقة جبل البابا أراضي مستهدفة للاخلاء والهدم لجميع البيوت المرخصة والغير مرخصة، وقدمنا اعتراض قبل اسبوع على هذا القرار كونه غير قانوني وينتهك جميع حقوق الانسان والقوانين الدولية".

وبين عطالله مزارعة ممثل تجمع جبل البابا أنه يومياً بعد القرار تقتحم الادارة المدنية والاحتلال تجمع جبل البابا من أجل ارهاب السكان والضغط عليهم بكافة الوسائل بداية بالجدار حول جبل البابا ومن ثم عمليات الهدم المتكررة ومن ثم قرار الترحيل الجماعي والاقتحامات الليلية.

يشار الى أن الاحتلال دأب على  ملاحقة البدو في هذه المنطقة ، والتي صنفها اتفاق اوسلو بانها C اي تحت السيطرة الاسرائيلية الكاملة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير