حناجر عشرات آلاف الطلبة تنشد "موطني" في آن واحد

07.11.2017 06:45 PM

وطن- إبراهيم عنقاوي: صدحت حناجر عشرات آلاف الطلبة في مدارس قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، اليوم، بنشيد "موطني" في آن واحد.

عند الساعة 11 صباحاً، نشد الطلبة في أكثر من 120 مدرسة "موطني"، ضمن فعالية "لنغني موطني معاً"، التي تنظم للعام الثالث على التوالي بالشراكة مع مع وزارة التربية والتعليم العالي وشركة "جوال".

ويهدف المنظمون من خلال هذه الفعالية إلى اعلاء كلمة الوحدة والحرية، و قد تم اختيار تنظيم الفعالية لهذا العام من خلال وزارة التربية والتعليم العالي ليصدح صوت الطلاب برسالة الحرية والأمل بغدٍ متعافي من الاحتلال.

وقالت أحد القائمين على فعالية "موطني" ربى مسروجي، إن الفعالية تنظم للسنة الثالثة بنفس التاريخ (7 نوفمبر) بدأنا في عام 2015 على مستوى العالم، وشارك فيها 80 الف شخص حول العالم، وكان الهدف منها توحيد شعبنا سواء كانوا داخل الوطن أو في خارجه.

وأضافت مسروجي: رسالتنا رفض الظلم ورسالة حرية ووحدة ومستمرين لنرى في الجيل الجديد المستقبل. مؤكدة "مهم جدا أن ينشدوا هذا النشيد ويفهموا معانيه".

من جانبه، قال حامد أبو مخو رئيس قسم النشاط الثقافي في وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة تشارك في هذه الفعالية للسنة الثانية على التوالي، حيث ردد الطلبة في المدارس نشيد "موطني" في وقت الاستراحة "الفرصة" بصوت واحد، وتم تتويج ذلك بالفعالية المركزية في مدرسة بنات الاسبانية.

أما ثائر أبو بكر مدير العلاقات العامة في شركة "جوال"، فقال "نحن سعداء في جوال أن نكون مع اخوتنا في وزارة التربية والتعليم العالي، ومع المجموعة الشبابية (لنغني موطني)، حيث تواجدنا مع الشركاء في عدد كبير من المدارس في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس، لرسم لوحة فنية على امتداد الوطن من خلال نشيد موطني الذي تربينا عليه منذ طفولتنا وأيام الثورة الفلسطينية إلى جانب النشيدين الرسميين (فدائي وبلادي)".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير