وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي يفتتح التوسعة الجديدة لمبنى دار الشفاء

05.09.2017 05:19 PM

بيتونيا – وطن: افتتح وزير الإقتصاد والمالية الفرنسي برونو ليمير التوسعة الجديدة لمبنى شركة دار الشفاء في بيتونيا اليوم، بحضور وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة ورئيس سلطة النقد عزام الشوا.

وبحثت عودة مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسية برونو لومير، سبل تطوير وتحسين الاقتصاد الفلسطيني بما يمكنه من مواجهة معدلات البطالة والفقر في فلسطين.

وقالت عودة "يوجد اهمية كبيرة لهذه الزيارة، كون الفرنسيين قاموا بمساعدتنا في تطوير هذه المنشاة وتمويلها مما يساعد في تطوير المنتج الفلسطيني من الادوية، خصوصا وان سوق الادوية الفلسطينية جيد جدا ومنتجاته تصل لمعظم دول العالم".

من جهته قال باسم خوري الرئيس التنفيذي لشركة دار الشفاء، "علاقتنا جيدة بالفرنسيين حيث قاموا بدعمنا بموضوع المواصفات والجودة ومؤخرا بتمويل التوسعة الجديدة التي بلغت تكلفتها 6.2 مليون يورو من ضمنهم قرض ميسر من الفرنسيين ب2.5 مليون يورو".

وتعد هذه الزيارة الثانية لوزير اقتصاد فرنسي، حيث زار  ماناويل ماكرون الذي كان يتبوأ منصب وزير الاقتصاد الفرنسي قبل عامين دار الشفاء، وهو يشغل الان منصب رئيس فرنسا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير