خطيبان يفصلهما حاجز احتلال

14.02.2015 04:33 PM

وطن- جهاد قاسم: وجد الشاب راشد الفضة، اليوم في "عيد الحب"، فرصة لإيصال قضيته إلى العالم، حيث لا تستطيع خطيبته داليا الشراب القدوم من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، كي يتزوجّا.

وكان الزوجان أطلقا حملة عبر موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي "فيسبوك" بمساعدة بعض النشطاء، تحت عنوان "وصل العروس للعريس يا رئيس"، يطالبان فيها الرئيس محمود عباس بالتدخل لإيجاد حل لهما.

ولم يتمكّن راشد من لقاء داليا منذ أربعة أعوام، أي منذ تاريخ خطوبتهما، حيث منعت سلطة الاحتلاال الإسرائيلي داليا من القدوم إلى مدينة نابلس وهي مكان إقامة خطيبها.

وتقول داليا لــ وطن: لم نترك مؤسسة إلا وذهبنا لها، كما تحدثنا مع نواب في المجلس التشريعي ومؤسسات حقوق الإنسان وحتى المحتالين والمرتشين، لكن دون فائدة.

كما توجها إلى هيئة الشؤون المدنية في السلطة الوطنية، لكن الإجابة كانت بأن "أسبابها التي  تتمثل في الوصول إلى زوجها وإتمام زواجهما غير كافية"، وفق قولها.

ويفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية حاجز "إيريز" الإسرائيلي، الذي يمنع التواصل بين سكان المنطقتين.

تصميم وتطوير