رام الله: وقفة شعبية لدعم القيادة والتنديد بحجز إسرائيل للضرائب

26.01.2015 03:50 PM

رام الله- وطن : شارك المئات من المواطنين في وقفة احتجاجية، دعت إليها حركة فتح على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، تنديدًا بحجز إسرائيل لأموال الضرائب، ودعمًا لموقف القيادة بالانضمام إلى المنظمات والهيئات الدولية.

ورفع المشاركون شعارات تدعو المجتمع الدولي لدعم الفلسطينين، وأخرى تطالب بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية والمقاومة الشعبية.

وقال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمة، إن "حركة فتح خاضت المقاومة الشعبية منذ سنوات، والقضية الفلسطينية تواجه تحديات كبيرة ومختلفة، كما أن إسرائيل تسرق أموال الشعب الفلسطيني في محاولة منها لإرضاخه".

ودعا القواسمة كافة القطاعات العامة والخاصة لتفعيل المقاومة الشعبية ضد إسرائيل، وتكريس الوعي الوطني لجعل مقاطعة بضائع الاحتلال جزءًا من النضال الوطني، مؤكدًا على إنجاز حركة فتح برنامجًا لتوسيع المقاومة الشعبية جغرافيًا وديمغرافيًا.

من جانبه، أكد المحلل السياسي عمر عساف لــ وطن، إن إسرائيل "تهدف من خلال حجز الرواتب إلى الضغط على الفلسطينين، وسحب إنجازاتهم في المؤسسات والهيئات الدولية والحقوقية".

وقال إن "المَخرج من الأزمة الراهنة يكون بتوفير مزيد من الدعم العربي، خاصة توفير شبكات الأمان العربية التي صادقت عليها جامعة الدول العربية".

من جانبه، قال مستشار الرئيس لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات صبري صيدم، لــ وطن: علينا مواجهة إجراءات الاحتلال بتوحيد البيت الداخلي، والوقوف خلف القيادة الفلسطينية في مواقفها للانضمام للمنظمات الدولية. وستتكسر عقوبات الاحتلال على صخرة صمود الفلسطينين، ولن يتمكن الاحتلال من كسر إرادتنا.

تصميم وتطوير