بالفيديو .. بشرى شنان تحاكي معاناة غزة بتحويل صور دخان القصف إلى لوحات فنية

13.08.2014 07:34 PM

الخليل- وطن- حمزة السلايمة: صور رماد القذائف والمتفجرات التي قصف بها جيش الاحتلال قطاع غزة، تحولت بين يدي مصممة الجرافيكس بشرى شنان(25 عاماً) إلى لوحات فنية، تسرد من خلالها حكاية معاناة وآلام مئات الأسر والأطفال اللذين قضوا تحت جحيم آلة الحرب الإسرائيلية.  

فظاعة المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال خلقت لدى شنان ومجموعة من زملائها فناً يكاد يكون فريداً من نوعه، نجحوا بواسطته بمحاكاة الضمير والوجدان العالمي وحثه على التحرك، لإنقاذ أرواح الفلسطينيين.

وتقول شنان لــ"وطن" :أمتلك هواية ومهارة الرسم منذ الصغر، واستطعت من خلال دراستي للتصميم في جامعة بوليتكنيك فلسطين أن أطور على هذه الهواية، وأبدع في مجال التصميم.

وتابعت "كنت أتألم كثيراً حينما أرى مشاهد القتل والتدمير والأشلاء على شاشات التلفاز، لذلك بحثت طوال الوقت على طريقة، أفضح بها مجازر الاحتلال حتى وجدت أحد الأصدقاء يحول الرماد وصور الدخان على لوحات تحمل مضامين ورسائل كبيرة".

وأكدت شنان أنها تعمل في هذا المجال، إلى جانب مجموعة من المصممين على ترسيخ هذا الفن ووضع قواعد عامة تحكمه.

وأوضحت شنان أن المجموعة ستعمل على تنظيم معرض دولي يضم لوحات جميع المصممين، وسيذهب ريع المعرض واللوحات التي تباع لإغاثة أطفال غزة.

تصميم وتطوير