عدي يشيع في ثلاث قرى ووالدته تطالب ابو عبيدة بالثأر

02.08.2014 04:27 PM

وطن-جهادقاسم: شيع المئات في قرية رافات قرب رام الله الشهيد عدي جبر (19 عاما) الذي ارتقى امس الجمعة برصاص جنود الاحتلال، خلال مواجهات في قرية صفا غرب المدينة.
وتنقل المشيعون بجثمان الشهيد جبر، في قرية خربثا المصباح حيث يسكن مع والدته مرورا بقرية صفا التي استشهد فيها وانتهاءا بمسقط رأسه في قريه رافات.
وطالبت والدة الشهيد جبر، كتائب القسام وفصائل المقاومة في قطاع غزة بالثأر لابنها الذي استشهد في مظاهرة انطلقت نصرة لقطاع غزة.
من جانبه، قال شاهد العيان سعيد كراجة، إن جيش الاحتلال منع المسعفين من اسعاف الشاب جبر، إثر إصابته بعدة رصاصات في جسده، ما أدى لاستشهاده.
وطالب المشاركون في مسيرة التشييع فصائل المقاومة في غزة بسرعة الرد على جرائم الاحتلال التي كان اخرها الشهيد جبر.

تصميم وتطوير