بالفيديو.. خطأ طبي يحرم تسعة أطفال من لقمة العيش

02.02.2014 10:47 AM

نابلس – وطن – فارس المالكي: "دخلتُ إلى المشفى لإجراء عملية (ديسك) في ظهري، فخرجت بشللٍ في قدمي اليمنى (..)"، هكذا يقول المواطن محسن جعارة (50 عامًا) من مدينة نابلس، مؤكدًا لـ وطن ارتكاب خطئٍ طبي فادح بحقه في أحد المشافي الحكومية بمدينة نابلس في نيسان من العام 2013.
وتحول المواطن جعارة إلى عالة على المجتمع بعدما كان خياطًا مشهورًا في مدينة نابلس؛ لتعيش عائلته المكونة من (تسعة أطفال، وزوجة، ووالدته المسنة) على تبرعات أهل الخير ومساعدة الأقارب .
وفيما أجريت لجعارة ثلاث عمليات جراحية بعد العملية الأولى؛ لإصلاح ما أفسده الخطأ الطبي، إلا أن الجهود الطبية باءت بالفشل، وقطع العصب الرئيس المسؤول عن حركة القدم، في وقت بات أمل العائلة الوحيد "إيجاد فرصة عمل لرب العائلة" كونه المعيل الأساس  .
مستشفى رفيديا، وخلال اتصال أجريناه مع أحد المسؤولين فيه، أكد لـ وطن أن قضية جعارة موجودة لدى وزارة الصحة، وهم بانتظار نتائج لجنة التحقيق التي شُكلت على خلفية قصته.
وأشار المسؤول إلى أن جعارة غادر المستشفى بناءً على طلبه، بعدما وقّع على أوراقٍ يتحمل من خلالها المسؤولية عن ذلك .
أطفال العائلة اضطر أكبرهم لترك المدرسة لإعالة أسرته، فيما بقية الأطفال تعكس أحلامهم واقعهم الصعب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير