منسيون في كفر عقب

11.01.2014 03:49 PM

رام الله – وطن: ثمانية أفراد يعيشون داخل منزل يفتقد لأدنى متطلبات الحياة الكريمة، وربّ الأسرة عاطل عن العمل، لتعيش عائلة درويش التي تقطن كفر عقب شمال القدس، على تبرعات أصحاب الخير.

وما زاد حياة الأسرة صعوبة، المنخفض الجوي الأخير(أليكسا)، حيث غرق المنزل بالكامل، ووفقًا لتقرير الدفاع المدني الفلسطيني، ارتفع منسوب المياه بداخله 80 سنتمترًا، الأمر الذي تسبب في خراب كبير فيه إلى جانب تشقق جدرانه.

يُشار إلى أن الاسرة غير قادرة على توفير قوت أطفالها اليومي، كما تعاني من انقطاع المياه، لعدم تمكنها من تسديد الفاتورة الشهرية.

وتقول ميرفت "والدة الاسرة" لــ وطن: نفسي أعيش زي البشر... ما معنا مصاري نصرف على الأطفال ولا على حالنا.. انظلمت وانظلموا اولادي معاي.

وتضيف والدموع تملأ عينيها أن "الأسرة تعيش من القلة، فإذا تبرع لهم أصحاب الخير على تقوم بشراء مستلزمات أطفالها، وهكذا..".

وناشدت "أصحاب الضمائر الحية من أجل الالتفات لواقع أسرتها الصعب".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير