الطفل ريان... عربة خاصة للمشي أمنية يأمل تحققها

13.10.2013 07:01 AM

جنين- وطن: لا شيء سوى الحليب الذي يرضعه الطفل ريان أبو الحسن يدخل معدته، حتى أنه قد يختنق إذا تناول جرعات قليلة من المياه عبر الكأس.

الطفل ريان أبو الحسن من بلدة قباطية قضاء جنين خرج إلى الحياة يعاني من شلل دماغي، أدى إلى صعوبات حركية، إلى جانب مشاكل في الأكل والشرب.

ريان الذي يقارب من العمر ست سنوات، عاجز عن المشي، فقدماه ملتويتان إلى الداخل بشكل يمنعه من المشي الطبيعي، عدم قدرة العائلة على توفير عربة خاصة له دفعت الوالد محمد أبو الحسن إلى تصنيع عربة بدائية له، لكنها لا تفي بالغرض.

ويقول محمد أبو الحسن والد ريان إنه ملّ من مخاطبة الجهات والوزارات المسؤولة للنظر في حالة ابنه، وتقديم المساعدة، ولكن لا حياة لمن تنادي، بل إن الأسوأ برأيه أن أحد المدراء في إحدى الوزارات حاول طرد زوجته من الوزارة حين ذهبت لطلب المساعدة لريان، على اعتبار أن العائلة غير محتاجة.

ويعمل والد ريان في مصنع للحجر، لكنه يقول بأن العمل غير دائم، إلى جانب أنه يعاني من الديسك، الأمر الذي يمنعه من الاستمرار في هكذا مهنة.

ما يحتاجه الطفل ريان هو عربة خاصة تساعده على المشي بسهولة، إلى جانب مسند لرأسه ورقبته، هذا عدا عن الحاجة لتوفير حليب "انشور" الذي لا يتناول ريان سواه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير