في ثالث حلقات "مناظرات انتخابية.. هيئات محلية": القوائم المتنافسة على بلدية بيت عنان – القدس تعرض برامجها الانتخابية

07.12.2021 11:00 PM

 

 

 

 

 

 

قائمة الخير فيكي يا بلد للتغيير: سنعمل على تطبيق الشفافية والنزاهة من خلال عرض التقارير المالية وقرارات البلدية على المواطنين

قائمة التطوير والبناء: وضعنا خطة استراتيجية لتكملة مخطط البلدة الهيكلي وسنعمل على حماية الاراضي الزراعية

قائمة تجمع المستقلين: سنتبع آلية عمل جماعية للتخلص من هذه آفة السيارات المشطوبة في البلدة

قائمة البناء والتحرير: سنعمل على حل مشكلة المياه في الصيف وانخراط الشباب في المجتمع

وطن: حاورت شبكة وطن الاعلامية، وشبكة معا الإعلامية، اليوم الثلاثاء، القوائم المتنافسة على مجلس بلدية بيت عنان - القدس، بشأن البرامج التي اطلقتها للجمهور وامكانية تطبيقها على ارض الواقع، بالاضافة إلى أبرز المشاكل التي تواجه بلدية بيت عنان وبرامج القوائم لمواجهتها.

واستضافت ثالث حلقات "مناظرات انتخابية.. هيئات محلية"، القوائم المتنافسة، وهي قائمة "الخير فيكي يا بلد للتغيير"، وممثلها خليل حناوي، وقائمة التطوير والبناء، وممثلها محمد ربيع، وقائمة تجمع المستقلين، وممثلها جميل ربيع، وقائمة البناء والتحرير، وممثلها محمد حميد.


وقال خليل حناوي، ممثل قائمة الخير فيكي يا بلد للتغيير، إن القائمة ستعمل على تطبيق الشفافية والنزاهة، من خلال عرض التقارير المالية والقرارات التي ستتخذ بشأن البلدية، وعرضها على كافة المواطنين.

وبين أن القائمة ستعمل على تنفيذ ما ستطرحه من برامج، ورفع مستوى عمل البلدية وتنفيذ مشاريع، بالاشتراك مع مؤسسات المجتمع المدني، والاهتمام بالجوانب التعليمية والصحية والزراعية، وكل ما يخص العمال، وتوحيد الجهود لحل كل تلك المشاكل.

وأوضح أن القائمة ستقوم بمسح اجتماعي شامل ليكون بنك معلومات ومرجعية للبلدية، لتحديد احتياجات المواطنين، لتقديم المساعدات لهم، وأنه سيكون هناك تنسيق مع المواطنين وجهات خارجية، للعمل على تنفيذ شبكة صرف صحي، من خلال التوجه للجهات المانحة.

وتابع "من الصعب ايجاد مركز شرطة في بيت عنان بسبب الاحتلال، وسنقوم بدراسة البنية المرورية والعمل على اصلاح الطرقات، بالتعاون مع كافة الجهات".

وأضاف "سنعمل على موائمة المرافق والابنية في البلدة، لتسهيل حركة ذوي الاحتياجات الخاصة، وهذه مشكلة نعاني منها في البلدة، ومن خلال طاقم البلدية والطواقم الهندسية والمعمارية سنعمل على متابعة الأبنية المخالفة في البلدة، وسيتم التواصل مع كافة العائلات لحض المخالفين على الالتزام بالقانون، سواء الاعتداء على الشوارع والارصفة، أو مخالفات الأبنية".

وقال، إنه تم حصر المواقع الاثرية في بيت عنان، من خلال دراسة أعدها أحد أبناء البلدة، وتم تحديد احتياجاتها وامكانية ترميمها، وسيتم رصد ميزانية لإعادة ترميم هذه المناطق والمواقع الاثرية، بالاضافة إلى التواصل مع كافة الجهات المعنية لتأهيل المواقع التاريخية والاثرية.

وقال محمد ربيع، ممثل قائمة التطوير والبناء، إن القائمة وضعت خطة استراتيجية، لتكملة المخطط الهيكلي للبلدة، بالاضافة إلى العمل على حماية الاراضي الزراعية من خلال التركيز على تكملة شق الطرق الزراعية لتسهيل وصول المزارعين الى اراضيهم والبحث عن المؤسسات الداعمة في هذا الجانب، ناهيك عن دعم المدارس التعليمية.

وأكد على أن القائمة ستتابع مع الجهات المعنية لتوفير الدعم لبناء روضة نموذجية حكومية، بالاضافة إلى العمل على بناء مدرسة ثانوية في البلدة، من خلال طرح الموضوع على الحكومة، مشيراً إلى أن القائمة ستقوم بفتح الطرق الزراعية، لحماية الاراضي من الاستيطان.

وأوضح أن القائمة ستعمل على تشكيل لجان، لمتابعة موضوع انتشار المخدرات، لأنها مشكلة تعاني منها منطقة القدس المحتلة، مشيراً إلى أنه من الصعب تطوير المخطط الهيكليى ضمن الواقع الموجود ولكن سنعمل على تطويره رغم المعيقات.

وتابع "موضوع ذوي الاحتياجات الخاصة موضوع مهم، وحاولنا اعطاء مقر بخصوص هذه الفئة قبل سنوات قليلة إلا أنه كان مكلفا جداً، وافتتحنا هذا المركز لستة شهور ولكنه اغلق، بسبب عدم التعاون من قبل الكثير من الجهات، بالاضافة إلى تكلفة متابعته، ونحن على استعداد لنساهم في اي مشروع يخدم هذه الفئة، ولكن الكادر المختص والمقومات المالية مهم لخدمة هذه الفئة".

وأضاف "نفتقر للاراضي الحكومية والخاصة بالبلديات، والاسكانات تحتاج إلى اقتصاديين، وتعاون مشترك، لايجاد اسكانات جماعية تخدم عشرات الافراد، والتي من شأنها أن توفر على المواطنين".

وقال إنه يمكن انجاح إقامة مشروع اسكان للموظفين، من خلال تكثيف كافة الجهود، وبامكان البلدية التعامل مع الجهات المختصة لتوفير قطعة أرض لعمل الاسكانات للموظفين، واذا استطاعت البلدية أن توفر قطعة أرض فإنها ستعمل على ذلك.

وقال جميل ربيع، ممثل قائمة تجمع المستقلين، إن القائمة ستشكل مجلسا اداريا من محامين واعلاميين والمؤسسات المدنية الاخرى، ليطلع على كافة اعمال البلدية، وان القائمة ستعمل على انشاء صفحة الكترونية تضم أهالي بيت عنان لعرض أعمال المجلس واطلاع الجمهور عليها، بالاضافة إلى تخصيص يوم في الاسبوع، بهدف تجميع الجمهور وطرح كل ما يتعلق بأعمال البلدية، وعمل استفتاء حول كافة المشاريع التي ستقام في بيت عنان.

وبين أن القائمة ستعمل على توسيع المخطط الهيكلي للبلدة، والعمل على شق طريق رابط يمثل مصلحة مشتركة لبيت عنان والقرى المجاورة، والعمل على اقامة بناء مناسب لنادي بيت عنان، ومراجعة المشاريع المدرجة في الخطة الاستراتيجية بما يخدم البلدة، والعمل على بناء روضة حكومية واستكمال تعبيد الطرق في البلدة وتفعيل دور النساء في البلدة، وجذب مشاريع الاصلاح الزراعي، ونشر الوعي الديني بين اوساط الشباب، والاهتمام بذوي الاعاقة والعمل على دمجهم في المجتمع.

وأوضح أن القائمة ستعمل على حل مشكلة مكب النفايات القديم في البلدة، والحد من استخدام مناطق في البلدة كمكبات للنفايات، وايجاد حلول بخصوص هذا الموضوع، مشيراً إلى أنه سيتم استكمال المشوار باتجاه تبني المركز الصحي من قبل وزارة الصحة.

وأضاف "للتخلص من مشكلة السيارات المشطوبة، سيتم التعاون مع كافة القرى المحيطة، وتشكيل الية عمل جماعية للتخلص من هذه الآفة، أما فيما يخص فئة ذوي الاعاقة، فمن الممكن  استيعابهم في بعض الوظائف من خلال دمجهم في وظائف البلدية، ومن الضروري أن يكون هناك مركز لذوي الاعاقة، حتى لو كلف الكثير، لأن هذه الفئة تشكل نسبة كبيرة في البلدة".

وقال إن فكرة مشروع اسكان للموظفين، ضروري للبلدة، ومن الممكن أن توفر البلدية كافة الدعم وتجلب المؤسسات التي من خلالها يمكن توفير قطعة ارض للاسكان، وسيتم العمل على تقديم كافة التسهيلات من قبل البلدية لتنفيذ هذا المشروع.

وحول تشجيع السياحة في البلدة، قال، إن موضوع المواقع السياحية والتراثية في البلدة أغفل، وسيتم العمل على اعادة ترميم مناطق كثيرة في البلدة لإعادة احيائها، والاهمتام بها، وهناك مناطق كثيرة يمكن الاهتمام بها، لاستقبال المواطنين من كافة محافظات الوطن، وهناك مؤسسات تهتم بهذا الجانب، وسيتم طرق ابواب جميع هذه المؤسسات لإعادة احياء السياحة في بيت عنان.

وقال جميل ربيع، ممثل قائمة البناء والتحرير، إن القائمة ستتعامل مع الاولويات والاكثر أهمية، التي تعالج مشاكل البلدة بشكل عام، كالمخطط الهيكلي للبلدة لتوسيع الهيكيلية الجغرافية لبيت عنان، خاصة وأن معظم اراضيها تصنف ضمن مناطق "سي"، التي يمنع علينا البناء فيها، رغم   وجود طلب كبير على السكن من قبل الاهالي.

وبين أن القائمة ستعمل على حل مشكلة المياه خلال  فصل الصيف، واستصلاح الآبار لاستغلالها لتخفيف شح المياه، بالاضافة إلى العمل على انخراط الشباب في المجتمع، ناهيك عن تشجيع المزارعين على استصلاح الاراضي الزراعية في البلدة.

وأكد على أن المرأة هي مكملة للرجل، ونصف المجتمع، ولها دور كبير في المجتمع، وسنعمل على دعم المرأة من خلال الدورات التثقيفية، كما وستضغط الكتلة لتخصيص وحدة إطفاء في البلدة حيث أن سيارة الاطفاء لا تكفي.

وأضاف "تواجهنا مشكلة في المواصلات بين رام الله وبيت عنان، وهناك حوالي 14 مركبة تعمل على هذا الخط، وهذه الباصات تعمل أحياناً خارج هذا النطاق، وهذه مشكلة يعاني من المواطنون في البلدة، وسنعمل على حلها".

وتابع: "هناك وسائل لاستئصال والتخفيف من ظاهرة انتشار الخنازير، من خلال عملية محاصرتها وقتلها، والتواصل مع الجهات المعنية للتخلص منها، أما ما يخص موضوع السياحة في بيت عنان، فإن هناك مناطق تاريخية كثيرة في البلدة، وهذه المناطق تقع ضمن الملكية الخاصة لبعض الناس في البلدة، ولا تستطيع البلدية التدخل فيها، الا من خلال وزارة السياحة والاثار، ناهيك عن المناطق الاثرية التي تخضع لسيطرة الاحتلال الاسرائيلي".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير