اهم مخرجاتها تأسيس غرفة التحكيم الزراعي

اتحاد المزارعين يطلق مبادرة لإعداد مدونة سلوك للقطاع الزراعي لتنظيم العلاقة بين قطاع الصناعات الغذائية والزراعية والمزراعين

21.09.2021 06:28 PM

رام الله- وطن: أطلق اتحاد المزارعين مبادرة لإعداد مدونة سلوك للقطاع الزراعي، وذلك انطلاقا من فهم وادراك الاتحاد لأهمية تنظيم العمل والمساهمة في ارساء قواعد عمل مهنية وشفافة بين كافة الجهات العاملة في القطاع الزراعين.

وناقشت حلقة برنامج " عين على الزراعة " الذي يقدمه الزميل سامر خويرة، وينتج بالشراكة مع اتحاد جمعيات المزارعين، ويُبث عبر شبكة وطن الاعلامية، اطلاق هذه المدونة وما يترتب عليها من فوائد على الاطراف ذات العلاقة.

عباس ملحم المدير التنفيذي لاتحاد جمعيات المزراعين، قال، إنها المباردة الاولى من نوعها، والتي تصل في جمع القطاع الخاص الاستثماري في فلسطين بالقطاع الزراعي مع صغار المنتجين.

وتابع، "نحن في الاتحاد لدينا برنامج لتعزيز وصول المزراعين الصغار الى السوق، ونعمل على ذلك في عدة محاور، الاول منع الاغراق في الاسواق لتعزيز وصول المرزاعين، لذا لابد من وجود منظومة تحمي الاسواق ، والمحور الثاني له علاقة بالقطاع الخاص، لاهمية وجود هذا القطاع في الاستثمار الزراعي، ومع الوقت اصبحنا نتحدث عن مفوهم الاستثمار في القطاع الزراعي، فاتفقنا على مفهوم الاستثمار المسؤول الذي لايضر مصالح المزراعين والقطاع الزراعي، ولكن يتكامل ويتعاون معهم، وهذا نعتبره استثمار وطني ومسؤول.

وأضاف، "مع مرور السنوات لاحظنا أن هناك نوع من التغول والتحكم والسيطرة في سلسلة الانتاج لدى بعض المستثمرين، وبدأنا بالعمل على اعداد مدونة سلوك فيها معظم القطاع الوطني الخاص والمسؤول وكيف يبني علاقات قائمة على التعاون والتكامل".

ولفت الى أن الالزامية في تطبيق المدونة تأتي من المصلحة لدى الاطراف ذات العلاقة، وهذه المدونة تضع قواعد اخلاق لتطبيقها.

وأضاف "ماقمنا به من آلية لضبط العلاقة تقوم على قاعدة التعاون والتكامل بعيدا عن التحكم والسيطرة هو حماية للمزارع الصغير".

من جانبه، قال عودة شحادة، امين عام اتحاد الصناعات الغذائية، رئيس فريق اعداد المدونة، إنه وعند اعداد المدونة، بدأنا بدراسة التجربة في الضفة وغزة، ووجدنا تفاعلاً في غزة في هذا الموضوع وخاصة بين الصناعات الغذائية والزراعية والمزراعين، فانطلقنا من باب تعزيز العلاقة بين صغار المنتجين الزراعين والمصنعين.

وتابع، "مدونة السلوك فتحت افاقاً كثيرة للتعاون والتكامل مابين مختلف الجهات ذات العلاقة، واصبحت المرجعية القانونية، ونستطيع أن نبدأ بتأسيس غرفة تحكيم زراعي".

وأكد على أن اهم مخرج من هذه المدونة هو تأسيس غرفة التحكيم الزراعي، في حال وقع اي خلاف سيكون مرجعية تحكم وحكمها قانوني ويسري على الجميع.

بدوره، قال بسام أبو غليون، المدير العام لاتحاد الصناعات الغذائية والزراعية، إن  العلاقة بين قطاع الصناعات الغذائية والزراعية والمزراعين هي علاقة تكاملية تشاركية، واليوم مع مدونة السلوك ستكون هذه العلاقة واضحة وتحدد الادوار والمسؤوليات.

وأضاف، أن "العلاقة في الاساس بين قطاع الصاعات الغذائية والزراعية والمزارعين والمنتجين غير واضحة، أو الجهات المنظمة لها، ومن خلال المدونة ستكون هناك جهة ترعاها وتحل الخلافات بين الطرفين وتكمل العملية، وبذلك فإن المدونة ستضبط العلاقة بين الطرفين.

ولفت الى أن الاثار الايجابية لإنشاء هذه المدونة، هي أن القطاع الصناعي والزراعي سيتطور بشكل تشاركي وتعاوني وتكاملي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير