مرضى الفشل الكلوي بين انقطاع الادوية وتعطل الات الغسيل

29.10.2015 03:30 PM

وطن _محمد شراب  : المشهد في قسم غسيل الكلى في مشفى ناصر بمدينة خان يونس جنوب القطاع يوحي بكثير من عذابات المرضى الذين أنهكهم الفشل الكلوي فغالبية المرضى يعانون من التهابات مفصلية وضعف في نسبة الدم والبعض منهم يعاني الضعف الجسدي.
لكن المشكلة التي عاني منها الجميع هي قلة توفر الادوية الازمة لعملية الغسيل والجرعات الواجب توافرها اما ان تكون موجودة بنسبة قليلة واو يجب على المريض شرائها من صيدليات خارجية مما يزيد من معانتهم المتواصلة.
وتجلس الشابة منى الفرا 22 عام على المقعد الذي اعتادت ان تلازمه منذ عشرة أعوام بجانب الة الغسيل وتقول " الغسيل يأخذ من وقتي 3 ساعات يوم بعد يوم وفي غالب الأحيان لا تتوفر الادوية الازمة في المستشفى ونضطر لشرائها على حسابنا الخاص لإتمام عملية الغسيل بسلام " متمنية ان تقوم بعملية زرع كلية للتخلص من هذا الهم والعودة الى حياتها الطبيعة شأنها شأن أي فتاة بكامل صحتها.
وتقول والدة منى " الغسيل حرمت ابنتي من اكمال التعليم الجامعي، فهي تقضي غالبية وقتها بجانب هذه الالة وما يزيد من معاناتنا عدم توفر كميات الادوية الازمة لكل عملية غسيل فعادتاً ما تكون جرعة العلاج قليلة لا تفي بعملية الغسيل ونضطر لشراء الادوية الازمة بتكاليف باهظة للغاية.
ولم تقتصر معاناتهم على نقص الادوية فالمريض احمد قديح 55 عام يقول " في كل عملية غسيل أقوم بها يجب على توفير مرافق لمساعدتي في أمور يتوجب على الممرضين القيام بها " وناشد بزيادة عدد الكادر الطبي والتمريضي في قسم الكلى.
اما المريضة سعاد قديح 51 عام تعاني منذ 12 عام من الفشل الكلوي وكثيرا ما تحافظ على صحتها بعمل كل ما ينصحها به الأطباء وتقول " أقوم بالحافظ على صحتي وعمل كل ما يلزم للحفاظ على سلامتي الا ان نقص الادوية الازمة يزيد من مرضي ويدخلني في حالة أسوأ " مناشدة وزارة الصحة بالعمل على توفير متطلبات علاج مرضى الفشل الكلوي. 
من جانبه قال رئيس قسم أمراض الكلى ووحدة الديلزة في مستشفى ناصر الدكتور محمود وادي  “يعمل قسم غسيل الكلى في مستشفى ناصر الطبي بمدينة خان يونس على مدار 3 فترات يوميا لتحمل ضغط مرضى الفشل الكلوي حيث يقضي كل مريض فترة 3 ساعات في غسيل الدم عبر الة تخترق أنابيبها اياديهم لغسل الدم واعادته مرة أخرى الى أجسامهم، في حين ان المريض يحتاج الى 4 ساعات في الجلسة الواحدة، الامر الذي يحول بينهم وبين عدم قدرة الات على العمل لهذه الفترة"
وبلغ عدد مرضى الفشل الكلوي في جميع انحاء القطاع الى 700 مريض موزعين على خمس مراكز طبية جميعهم يعانون من نقص في العلاجات التي تحتاجها عملية الغسيل الكلوي او ما يعرف بالديلزة الدموية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير