القائمة المشتركة لوطن: نفضل انتخابات ثالثة على تشكيل أي حكومة وحدة قومية إسرائيلية

08.12.2019 05:50 PM

رام الله- وطن: قال يوسف جبارين، عضو القائمة المشتركة في الكنيست، أن الوقت الحالي هو وقت حاسم في الانتخابات الاسرائيلية وهي فترة غير مسبوقة، حيث "اسرائيل" لاول مرة تذهب لانتخابات ثانية خلال سنة واحدة، والان يتم الحديث عن انتخابات ثالثة بذات العام، و هذا غير مسبوق!

وأضاف جبارين ، خلال مشاركته في برنامج "بنكمل وطن"، الذي يقدمه عصمت منصور، وتبثه شبكة وطن الإعلامية، ان حزبي الليكود و"ازرق ابيض" لم يتمكنا من تدارك  الامور واقامة حكومة وحدة قومية تجمع الحزبين.

واوضح جبارين انه من ناحية اخرى يبدو ان نتنياهو ما زال يراهن على امكانية انتخابات تضمن له البقاء في منصبه لعدة اشهر اضافية، ونتنياهو يعلم الآن أن فرصته في مواجهة لوائح الاتهام الخطيرة ضده من خلال رئاسة الحكومة.

وقال: اولا اذا ذهب نتنياهو لانتخابات ونجح فيها هذا يعني ان حكم الجمهور يغلب على حكم القضاء وبالتالي بريد ان يواصل مواجهة لوائح الاتهام وهذا يستغرق عدة سنوات، والامكانية الاخرى ان نتنياهو يريد ان يواجه لائحة الاتهام من خلال الوصول الى صفقة معينة من خلال موقعه كرئيس حكومة وبالتالي هذا يخفف من العقوبة التي تنتظره.

واضاف جبارين :من الصعب التكهن بماذا سيحصل بالايام القادمة، إذ ما زالت الاحتمالات مفتوحة بلا شك هناك فرصة لان تتشكل حكومة وحده قومية ولكن من ناحية اخرى بدأ العد التنازلي لانتخابات ثالثة في بداية اذار، والأيام القريبة ستكشف عن ذلك وعن الوضعيه الصعبة التي تعيشها المؤسسات في اسرائيل من ناحية اقتصاية ومن ناحية اتخاذ قرار.

وتابع: الحديث عن حكومة انتقالية هذا يعني الحكومة لا تملك صلاحيات كاملة لانها غير منتخبة وبالتالي هناك ضغط اقتصادي وسياسي على الحزبين الكبيرين لتوفير تكاليف الانتخابات وحل الاشكال.

واشار جبارين إلى أن حزب ليبرمان هو يميني سد الطريق امام امكانيه ان يكون للقائمة المشتركة تأثير بهذه الفترة لانه رفض فرصة للتعاون مع المشتركة، ونحن قلنا اننا نرفض ان يكون هناك تعاون مع اي حكومة يكون فيها هذا الحزب اليميني وبالتالي وجود لبيرمان الغى امكانية جدية لان يكون هناك قرار حاسم للمشتركة بأي حكومة ستكون.

وأضاف: توجهات ليبرمان تكرس الاحتلال وتكرس التمييز ضد اهلنا بالداخل وبالتالي المشتركة لا يمكن ان تكون ضمن جزء يدعم مثل هذه التوجهات وبالتالي هذه رسالة أننا لانستطيع ان نكون جزء من هذه التشكيلة، ويبدو ان حزب "كاحول لافان" اراد ان يكسب دعم خارجي من المشتركة فهو يتخوف من ان يخسر نقاط في الساحة السياسية ولكن  التواصل بين المشتركة وهذا الحزب لم يرتقي الى مستوى مفاوضات جدية ، واللقاءات كانت محدودة نسبيا و لم يكن جلسات تفاوض جديه كما الاحزاب الاخرى.

واوضح جبارين ان القائمة المشتركة في رأس المعارضة السياسية للحكومة التي ستكون.

مضيفا: نحن نفضل انتخابات ثالثة على ان تكون حكومة وحدة قومية ، فحسب التاريخ الاسرائيلي حكومة الوحدة القومية كانت خطيرة على شعبنا الفلسطيني وخطيرة بسياساتها تجاهنا.

وأوضح أن هذا يمهد لاتخاذ القرارات التي ترتئيها الحكومة دون ان يكون للمعارضة فرصة للتأثير على قراراتها وبالتالي الكنيست سيصبح بايدي الحكومة التي تتمع بالاغلبية.

واضاف: هذا التحالف ما بين الليكود وازرق ابيض ووجود ليبرمان دليل على ان الحكومة هي حكومة  يمينية وهذا التواطؤ على ضم الاغوار وعدم العودة على حدود الـ67 ، وهذه مؤشرات على الطبيعية اليمينية لهذه الحكومة.

واوضح نحن نتوقع ازدياد قوتنا وتمكننا ، ونحن نشعر بدعم جماهيري واسع ودعم لمواقف طرحناها ودعم عام لموقفنا الذي يرفض لاي حكومة تطرح مشورع يميني فيها لبيرمان، ومن المهم ان يعرف اهلنا بالداخل ان ازدياد قوتنا يؤثر على طبيعة تشكيل اي حكومة وبالتالي تأثير كبير على ديناميكية الكنيست بهد الانتخابات.

وقال: انا اقول بثقة لم يكن نتنياهو ان يفشل لولا تجند ودعم أهلنا لنا ونسبة تصويتهم العالية وبالتالي ارتفاع التصويت، وانا آمل ان يكون الآتي أكبر.

وأضاف " طرح مطالبنا واقناع المنتخبين هو جزء من عملنا داخل المعارضة ونحن ونطالب بالقضايا التي نطرحها ومواصلة اعمالنا الشعبية النضالية وتوجهنا للقضاء.

واوضح جبارين ان التوصية على غانتس جاءت  لسد الطريق على نتنياهو.

واضاف: انا اقدر أن الوقت القليل المتبقي للانتخابات سيصعب امكانيات التفاوض على تشكل المشتركة، وانا اراهن واتمنى الا ندخل في هذا النقاش ونحافظ على وحدة الحال لان اي نقاش داخلي سيضر بالمشروع الوحدي وحفاظنا على النقاش الايجابي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير