خبيران بالشأن الإسرائيلي لوطن: توصية القائمة المشتركة على غانتس لتشكيل حكومة الاحتلال خطأ والرهان عليه مضيعة للوقت

22.09.2019 07:39 PM

وطن: اتفق خبيران للشأن الإسرائيلي، على عدم فاعلية توصية القائمة المشتركة بالداخل، على بيني غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية، وأن ذلك يعد خطأ، كون أنه لا يختلف كثيرا في برنامجه وتوجهاته السياسية عن نتنياهو في عداء الفلسطينيين والعرب.

جاء ذلك خلال مشاركة الخبير في الشأن الإسرائيلي عماد أبو عواد، والصحفي من الداخل محمد وتد، الأحد، في برنامج "بنكمل وطن" الذي يقدمه عصمت منصور، ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية.

وبين أبو عواد أن الاحتلال يعاني من ازمة سياسية كبيرة، وان على القائمة المشتركة ان لا تقدم الحل لهذه الأزمة عبر توصيتها على غانتس لتشكيل الحكومة.

وأضاف "توصية القائمة المشتركة على غانتس قد تكون شبه حل ازمة لإسرائيل، فهل هم معنيون بحل أزمتها!"، مردفا: لا غانتس ولا ليبرمان ولا  اليمين مستعدون أن يكون العرب بيضة قبان في هذه الفترة.

وأوضح أبو عواد أنه إذا أوصت القائمة المشتركة بغانتس واصبحت في الحكومة ستكون شريكة في الجرائم ضد شعبنا.

وتابع "غانتس لن يخفف من الاستيطان بل ربما يشن حربا جديدة على غزة، والرهان على غانتس مضيعة للوقت".

وبين ان العنصرية ضد العرب في إسرائيل غير مرتبطة بشخص نتنياهو أو غيره، بل هي عنصرية مؤسسة، وواقع العرب في الداخل لم يكن أفضل في اي فترة سابقة.

وأردف "غانتس لن يكون اقل صهيونية ضد العرب".

وبين أبو عواد أن السلطة الفلسطينية ضغطت على القائمة المشتركة باتجاه التوصية على غانتس، معتقدة ان ذلك قد يفتح الباب لمفاوضات جديدة.

لكنه استدرك بالقول "غانتس ليس في جعبته مفاوضات، والرهان عليه فاشل، والحل الوحيد امام السلطة اتخاذ قرارات تتعلق بالمصالحة وتطبيق قرارات الانفكاك من الاحتلال".

وأشار إلى ان غانتس لن يستطيع اخلاء مستوطنة واحدة بسب المعارضة من اليمين، لافتا إلى ان الخلاف بين نتنياهو وغانتس هو على شكل الدولة، دينية ام ليبرالية فقط.

بدوره، بين الصحفي محمد وتد أن القائمة المشتركة رفعت شعار اسقاط نتنياهو فقط، ولم يكن لديها برنامج واضح كشأن باقي الأحزاب في إسرائيل.

وأضاف، في مشاركته الهاتفية، أن الأحزاب العربية خارج الحسابات الصهيونية في كل ما يتعلق بالسياسات الداخلية أو الخارجية.

وتوقع وتد ان يتم تشكيل حكومة بالتناوب بين نتنياهو وغانتس.

ومساء الأحد، ذكرت وسائل إعلامية عبرية، استناداً لمصادر، أن القائمة المشتركة أوصت بتكليف بيني غانتس زعيم حزب "أزرق-أبيض" لرئاسة حكومة الاحتلال.

وأفاد موقع "ريشت كان" العبري أن ذلك جاء خلال اجتماع ممثلي القائمة العربية المشتركة مع رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين في مقره.

وتشكل هذه التوصية سابقة، إذ إن الأحزاب العربية لم تقم بتقديم  توصية مماثلة منذ قيام دولة الاحتلال.

وفي وقت سابق، قال النائب أحمد الطيبي إن القائمة وضعت نصب عينيها ضرورة إسقاط حكومة بنيامين نتنياهو.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير