رام الله تحتفل بــ"يوم أوروبا" وراتر يؤكد على دعم 3 قطاعات "هامة" في فلسطين

09/05/2014

رام الله –  وطن للأنباء: أكد ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين جون جات راتر، أن الدعم الأوروبي للفلسطينيين سيستمر ويتمحور حول ثلاثة قطاعات هامة، هي القضاء والعدالة، وتطوير القطاع الخاص لما لذلك من أهمية في تطوير الاقتصاد الفلسطيني، إضافة إلى قطاع المياه.

وقال راتر ضمن احتفالات العيد الـ64 للاتحاد الأوروبي أو "يوم أوروبا"، الذي أقيم في سرية رام الله الأولى بمدينة رام الله: الاتحاد الأوروبي خصص العديد من المشاريع الاقتصادية للقدس الشرقية ومناطق (ج).

وكان 30  شريكا من الذين تلقوا دعمًا من الاتحاد الأوروبي،  شاركوا في "يوم أوروبا".

من جهته، قال رئيس الوزراء  رامي الحمدالله إن "الاتحاد الأوروبي هو الداعم الأكبر للسلطة الفلسطينية منذ تأسيسها عام 1994".

وأضاف أن الحكومة "استطاعت وبمساعدة الاتحاد الأوروبي أن تقطع شوطًا كبيرًا في مسيرة مأسسة وبناء مؤسسات الدولة، حيث أصبحت قادرة على العمل بكفاءة وفاعلية وتحظى بإقرار دولي".

ومن بين المؤسسات المشاركة، كانت جمعية الإغاثة الزراعية وشركة "ريف" للتسويق، حيث عرضت منتجاتها التي يتم تصديرها إلى دول الاتحاد الأوروبي كزيت الزيتون والتمور، كما عرضت جمعية "الروزنا" التعاون المشترك مع الاتحاد الأوروبي في المجالات الثقافية والتراثية والسياحية.

وغصت سرية رام الله بالمحتفلين من الأطفال الذين توافدوا بصحبة ذويهم من أنحاء مختلفة في الضفة،  ونظمت لهم العديد من الفقرات الترفيهية