زعيم حزب إيطالي يزور فلسطين نهاية الشهر الجاري

26/04/2014

وطن للأنباء - وكالات: أعلن حزب "اليسار، البيئة، الحرية" الإيطالي عن أن زعيمه نيكي فيندولا الذي يشغل منصب رئيس إقليم بولي يرافقه وفد رفيع المستوى سيزور فلسطين بين 26- 30 من الشهر الجاري.

وقال الحزب في بيان، الجمعة، إن فيندولا سيقود وفدا رفيعا في زيارة فلسطين وإسرائيل يلتقي خلالها العديد من المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين ويزور مدن رام الله، والخليل، وبيت لحم، و"تل أبيب" والقدس.

ويرافق رئيس الحزب في هذه الزيارة مسؤول العلاقات الخارجية للحزب النائب ارتورو سكوتو، ورئيس التجمع البرلماني للحزب النائب جينارو ميليوري، وفرانشيسكو مارتون من دائرة العلاقات الخارجية.

وأورد البيان أن هذه الزيارة تهدف إلى محاولة إعطاء دفعة لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الأمام، خاصة بعد الركود الذي تشهده.

في سياق متصل، عبر رئيس الحزب في مقاله نشرتها صحيفة "هوفينجتونبوست" المحلية، عن ذهوله من حالة ردة فعل الرأي العام العالمي اللامبالي أمام تعثر مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الأسابيع الأخيرة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "وفا".

وأضاف فيندولا: نريد أن نقدم إسهاماتنا للأطراف المعنية بكل صراحة ووضوح ودون أي أحكام مسبقة من أجل أن نقوم ببناء الجسور بين الطرفين.

وتابع: ندرك أيضا أن على ايطاليا التي ستقود الاتحاد الاوروبي قريبا القيام بمبادرة لإعادة فتح أفق سياسي و تفاوضي في الأراضي المقدسة، فالاتحاد الأوروبي ترك فراغا خلال مسيرة المفاوضات وهو بذلك حرم طاولة المفاوضات من لاعب أساسي (الاتحاد الأوروبي).