حملة بادر لمقاطعة البضائع الاسرائيلية تواصل حملتها في محافظة بيت لحم

03/12/2011
بيت لحم :وطن للانباء - واصلت المبادرة الوطنية الفلسطينية حملتها لمقاطعة البضائع الاسرائيلية في مدينة بيت لحم , حيث قام مجموعة من المتطوعين اللابسين سندكلوز بالجولة في شوارع مدينة بيت لحم حاملين رسالة قاموا بتوزيعها على الناس والمحلات التجارية والسيارات المارة في الشوارع والتي تحض الناس على المقاطعة وتوضح أهمية المقاطعة وعلى دورها في إلحاق الخسائر بالاحتلال الإسرائيلي كنوع من أنواع المقاومة الشعبية الجماهيرية الشاملة .
وقد صرح مازن العزة منسق المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم أبناء الشعب الفلسطيني إلى الاستجابة إلى ما تدعو إليه حملة بادر لمقاطعة البضائع الإسرائيلية والانضمام إليها , موضحا أن الاحتلال الإسرائيلي لن يفكر في إنهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية طالما هو مستفيد من هذا الاحتلال في كافة النواحي خاصة الاقتصادية , فمقاطعة البضائع الإسرائيلية تضرب الاحتلال في عصب وداعم مهم لبقائه .
وأكد محمد بشير منسق المكتب الطلابي للمبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم أن هذه الحملة لقيت تجاوبا من شرائح واسعة في المجتمع الفلسطيني , وأن المتطوعين في الحملة مستمرين في نشاطهم حتى تحيق أهداف الحملة المتمثلة في توضيح أهمية المقاطعة لبضائع الاحتلال الإسرائيلي التي تذهب أرباحها لتمويل الجيش الإسرائيلي وبناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية , وأيضا إخلاء الأسواق الفلسطينية من معظم هذه المنتجات وتحويل طلب الناس نحو المنتجات الوطنية الفلسطينية.
واضاف ان مقاطعتنا للمنتجات الاسرائيلية، وتخفيض استهلاكنا من تلك المنتجات بنسبة 10% فقط نفتح 100 الف فرصة عمل للخريجين والخريجات من الجامعات الفلسطينية.