الرئيس يصدر تعليماته بالإفراج عن معتقلي حماس

29/11/2011
غزة- وطن للأنباء- أعلن النائب في المجلس التشريعي وعضو المجلس الثوري لـ"فتح" فيصل أبو شهلا أن الرئيس محمود عباس أعطى تعليماته بإنهاء مظاهر الانقسام، وان حركته لم تقدم مرشحا جديدا لرئاسة حكومة الوحدة.

وقال أبو شهلا في تصريح له "إن عباس اصدر تعليمات واضحة لمدير المخابرات في رام الله ماجد فرج بالإفراج عن القائمة التي قدمت من قبل حركة حماس"، مضيفا انه "لا يوجد في رام الله معتقلون سياسيون، بل لديهم تهم أمنية وسيتم التعامل مع هذا الملف".

وأضاف: "قدمنا لحماس 47 اسما من أبناء حركة فتح، وغير الاستدعاءات التي تقوم فيها أجهزة الأمن في غزة"، كما أشار إلى "أن حماس قدمت قائمة بأسماء لمعتقليها في الضفة، مبينا أن هناك لجنة تدرس المعايير وسيتم الاتفاق على الإفراج المتزامن قريبا.

وأوضح القيادي في حركة "فتح" انه تم الاتفاق على أن يكون هناك إجراءات متزامنة والتعامل مع كافة مظاهر الانقسام، سواء الاعتقال السياسي والإفراج عن المعتقلين وحرية السفر وجوازات السفر وعودة المؤسسات التي تم مصادرتها، وحرية العمل السياسي والجماهيري لـ"فتح" و"حماس"، مؤكدا أن كل هذه القضايا سيتم تطبيقها في القريب العاجل.

وقال أبو شهلا "أن حركة فتح لم تقدم مرشحا جديدا لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية غير مرشحها الدكتور سلام فياض"، مشيرا إلى "أن ملف الحكومة سيناقش مع كافة الفصائل في لقاء 20 كانون الاول (ديسمبر) في القاهرة".