الاحتلال يحتجز 21 ناشطاً يرفضون التوقيع على تعهد بعدم العودة لقطاع غزة

10/11/2011
وطن للانباء/ أفادت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الخميس، أن 21 ناشطاً ايرلندياً وكندياً وأمريكياً من الذين كانوا على متن السفينتين الكندية والايرانية لكسر الحصار عن غزة مازالوا قيد الاعتقال في سجون الاحتلال.

وحسب الصحيفة فأن الحديث يدور، عن احتجاز 21 ناشط منهم أربعة عشر ايرلندياً وسبعة كندين وأمريكيين، لرفضهم التوقيع على تعهدات بعد العودة مرة أخرى إلى الإبحار باتجاه قطاع غزة حتى العام القادم.

ونقلت الصحيفة عن عدد من هؤلاء النشطاء في سجن "جفعوت"، "أنهم متمسكون بموقفهم، بأنهم اقتيدوا بالقوة وتحت التهديد إلى ميناء أسدود في إسرائيل وان ما قام به سلاح البحرية الإسرائيلي هو عملية اختطاف حقيقة من المياه الدولية، وعليه هم يرفضون التوقيع على أية وثيقة".

وأوضحت الصحيفة أن جزء من هؤلاء النشطاء يرفضون شراء تذاكر طيران من أموالهم الخاصة، ويطالبون بإطلاق سراحهم والعودة إلى السفن التي كانوا على متنها، فضلاً عن رفضهم لأي إجراء قانوني في إسرائيل من أجل عدم منحها أية مصداقية وشرعية، ويطالبون بتدخل سفراء بلادهم لحل مشكلتهم مع إسرائيل.