مصطفى البرغوثي يدعو الى نقل القرار الى الامم المتحدة وفرض عقوبات على اسرائيل

09/07/2011

رام الله-وطن للانباء::اكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة اللمبادرة الوطنية الفلسطينية ان قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي يعتبر اهم قرار قضائي في تاريخ القضية الفلسطينية لما تضمنه من تاكيد على عدم شرعية الاستيطان وجدار الفصل العنصري والاجراءات الاسرائيلية في القدس المحتلة.

وقال البرغوثي بمناسبة ذكرى صدور قرار لاهاي التي تصادف اليوم ان القرار ترك اثرا كبيرا على تحول الراي العام الدولي ضد جدار الفصل العنصري نتيجة النضال الشعبي الجماهيري وحركة التضامن الدولية ووفر للشعب الفلسطيني اداة هامة ان احسن استخدامها .

واضاف البرغوثي ان اسرائيل التي تنكرت لقرار لاهاي وواصلت البناء في جدار الفصل العنصري لايمكن وقفها الا بعملية متضافرة تشمل اسناد النضال الجماهيري الشعبي وتعزيز صمود مناطق النضال والفعاليات ضد الجدار بالتوازي مع حركة التضامن الدولية.

واكد النائب البرغوثي ضرورة التوجه بقرار لاهاي الى الامم المتحدة ومحافلها لتفعيله عبر المطالبة بفرض عقوبات على اسرائيل كما جرى في قرار مشابه في حالة جنوب افريقيا.

وشدد البرغوثي على ان ماجرى في جنوب افريقيا ابان نظام التمييز العنصري عام الف وتسعمئة وواحد وسبعين عندما حكمت المحكمة ذاتها عليه بانه عنصري وغير قانوني يومها بدات نهايته وانتهى بعد ذلك وما تقوم به اسرائيل في فلسطين لايختلف كثيرا عما كان عليه في جنوب افريقيا وسيلاقي نفس المصير.

وحيا البرغوثي نضال لجان مكافحة جدار الفصل العنصري الذي لم يتوقف على مدار السنوات الماضية والتي تنظم فعاليات جماهيرية اسبوعية .

كما حيا البرغوثي لجان التضامن الدولية التي تشارك الفلسطينيين في نضالهم ضد جدار الفصل العنصري وكل المتضامنين الذين منعوا في المطارات الاوروبية من الوصول الى فلسطين معربا عن ادانته لاعتقال الاحتلال عشرات المتضامنين في مطار اللد ومنعهم من المشاركة في تظاهرات اليوم.

وطالب البرغوثي منظمة التحرير الفلسطينية ولجنتها التنفيذية بالاسراع في اخراج قرار لاهاي من ادراج الانتظار ونقله الى الامم المتحدة للمطالبةبتطبيقة.