الاغاثة تنفذ اول فعاليات حملة مساندة مزارعي الزيتون

11/10/2011

دير استيا- وطن للانباء: نفذت لجان الاغاثة الزراعية اول ايام حملتها التطوعية لمساندة المزارعين في قطف زيتونهم.

ومن المقرر ان تغطي حملة التطوع التي يشارك فيها متطوعون فلسطينيون واجانب واطلق عليها حملة " احنا معكم" 28 موقعا في انحاء الضفة وتاتي ضمن مساعي الاغاثة الزراعية مساندة المزارعين وتعزيز صمودهم امام اعتداءات المستوطنين التي تتصاعد في موسم قطاف الزيتون وخاصة في الاماكن القريبة من المستوطنات والطرق الاستيطانية

ووصلت مجموعة من المتطوعين تضم  14 متطوعا من ايطاليا وبريطانيا وفلسطين بلدة ديراستيا حيث انضموا لسبع عائلات وعملوا معها على قطف اشجارها المجاورة للطريق الالتفافي غربي البلدة وفي الأراضي المقابلة لمستوطنة رفافا.

وقدمت الإغاثة الزراعية عددا من السلالم والمفارش لاستخدامها في عملية القطاف وشاركوا المزارعين في عملية القطاف ابتداء من ساعات الصباح الباكر حيث وصلوا البلدة وبقوا برفقة المزارعين حتى ساعات العصر.

واثنى رئيس بلدية ديراستيا نظمي سلمان على مبادرة الاغاثة الزراعية موضحا انها تشكل خطوة عملية  تصب في خانة تعزيز صمود المزارعين الفلسطينيين وعموم سكان الارياف في اراضيهم.

وقالت احدى المتطوعات الايطاليات انها تاتي لاول مرة الى فلسطين وانها جاءت خصيصا لمساعدة المزارعين الفلسطينيين ايمانا منها بعدالة القضية الفلسطينية ورفضا منها لممارسات دولة الاحتلال والمستوطنين.

 وقال  المزارع نظام اسماعيل الخطيب الذي استفاد من الحملة انه يقدر عاليا جهود الاغاثة الزراعية التي جلبت المتطوعين لمساعدته في جني ثمار زيتونه في كرمه الواقع بالقرب من الطريق الالتفافي وخصوصا انه تعرض اكثر من مرة لتهديدات المستوطنين له ان هو واصل زراعة ارضه والاعتناء بها..

وقال خالد منصور مسئول العمل الجماهيري في الاغاثة الزراعية الذي شارك بيوم العمل ان حملة ( احنا معكم ) تشتمل على 28 يوم عمل تطوعي في 28 بلدة فلسطينية وان الاغاثة الزراعية التي تعتبر نفسها احدى ادوات تعزيز الصمود الفلسطيني ستقف الى جانب المزارعين وتقدم كل ما تستطيعه لجعلهم اقدر على مواجهة ما يخططه المحتلون والمستوطنون من سياسات تهدف للاستيلاء على مزيد من الاراضي واقتلاع الفلاح الفلسطيني من ارضه وفرض سيادة المستوطنون والحتلال عليها.. وصرح غسان علان مدير فرع الوسط في الاغاثة الزراعية ان الاغاثة الزراعية في مناطق سلفيت ورام الله والقدس ستنفذ اكثر من 7 ايام تطوعية جرى اختيارها من بين المواقع الاكثر تعرضا لتهديدات المستوطنين.

واشار رزق ابو ناصر سكرتير حزب الشعب الفلسطيني في محافظة سلفيت وهو من سكان بلدة دير استيا الى ان حزب الشعب يعتبر نفسه ركنا اساسيا في حملة احنا معكم وانه سيحشد اعضاءه وانصاله  للعمل في كل المواقع التي اختارتها الاغاثة الزراعية ايمانا منه  بالعمل التطوعي وبضرورة تعزيز صمود الفلاحين ومواجهة غول الاستيطان.