التصويت لاختيار مدينة أولمبياد 2018 الشتوي

06/07/2011

وطن للأنباء- وكالات- تنعقد الجمعية العمومية الـ123 للجنة الأولمبية الدولية في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا في الفترة ما بين الرابع والتاسع من تموز/ يوليو الجاري، مع تصدر التصويت والإعلان عن المدينة الفائزة بشرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 لجدول أعمالها.

وتعتبر مدينة بيونج تشانج الكورية الجنوبية، التي قامت بمحاولتين سابقتين فاشلتين لاستضافة الأولمبياد الشتوي، هي المرشحة الأبرز للفوز في تصويت الغد.

وتنافسها بقوة مدينة ميونيخ الألمانية، بينما تعتبر فرص منتجع أنيسي الفرنسي في الفوز هي الأقل بين المتنافسين الثلاثة.

ويتم اختيار المدينة المضيفة للدورة الأولمبية الشتوية عن طريق تصويت أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية الذين يتواجد منهم حاليا 110 أعضاء.

وقرر البلجيكي جاك روج، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، عدم الاشتراك في تصويت الغد، بينما لن يسمح للأعضاء الستة باللجنة من دول الملفات الثلاثة المتنافسة "توماس باخ وكلاوديا بوكيل من ألمانيا وجان-كلود كيلي وجي درو من فرنسا ولي كون-هي ومون داي-سونج من كوريا الجنوبية" بالمشاركة في التصويت طالما أن مدنهم الساعية لاستضافة الأولمبيياد الشتوي مازالت في المنافسة.

كما فضل رئيس الاتحاد الدولي للتجديف دينيس أوزوالد، الذي ترتبط منظمته حاليا بصفقة رعاية مع إحدى الشركات الكورية الجنوبية منذ العام الماضي عدم المشاركة في التصويت حرصا على عدم حدوث تضارب في المصالح.

وأعلن ستة أعضاء آخرين من اللجنة الأولمبية الدولية عن عدم ذهابهم إلى ديربان، بما يترك 96 عضوا يستطيعون التصويت في الجولة الأولى غدا.

ولا يحتاج الفائز في تصويت الغد سوى لأغلبية ضئيلة، بما يعني أنه في حالة مشاركة الـ96 عضوا المتبقيين في التصويت فإن حصول أي من المتنافسين الثلاثة على 49 صوتا سيكون ذلك كافيا لفوزه بحق استضافة الأولمبياد الشتوي لعام 2018 .

وفي حالة عدم حصول أي من المتنافسين الثلاثة على الأصوات الكافية خلال الجولة الأولى من التصويت فسيتم إجراء جولة ثانية سيتم رفع عدد الأصوات الحاسمة فيها إلى 50 صوتا على الأقل بعدما يتم السماح لأعضاء اللجنة الأولمبية المستبعدين من الدول المتنافسة على استضافة الأولمبياد بالمشاركة في التصويت.

وفي حال حصول مدينتين على أصوات متساوية في الجولة الأخيرة من التصويت، وهو ما لا يحدث عادة، فسيقوم المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية باتخاذ القرار حول المدينة الفائزة.