اخصائية نفسية تحذر عبر "وطن": الضغط النفسي والجسدي يهدد المسعفين والصحفيين الفلسطينيين

20/04/2024

وطن للأنباء: في ظل الواقع القاسي للحرب في قطاع غزة، يواجه المسعفون والصحفيون الفلسطينيون تحديات متزايدة تضاف إلى مسؤولياتهم اليومية، حيث يتعرضون لضغوطات نفسية وجسدية متزايدة نتيجة الاستهداف المستمر من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

تحذر الاخصائية النفسية، شذى يونس،في حديثها لموجة "غزة الصامدة غزة الأمل"، من أن المسعفين يجدون أنفسهم في مواجهة إصابات صعبة، مما يزيد من مسؤولياتهم ويسبب لهم ضغوطاً نفسية كبيرة، بينما يجد الصحفيون أنفسهم مضطرين للحفاظ على الموضوعية والمصداقية في تغطية الأحداث، مما يضيف ضغطًا إضافيًا على أعباء عملهم، خاصة مع تعرضهم للاستهداف والاعتداءات المباشرة أثناء عملهم الميداني.

يشدد الخبراء على أهمية إجراء فحوصات دورية للصحة وضرورة تنظيم ساعات النوم والتغذية المتوازنة، بالإضافة إلى توفير مساحات للتفريغ النفسي والاسترخاء للمسعفين والصحفيين لتخفيف الضغط الناتج عن ظروف عملهم.

وتحذر يونس في حديثها خلال موجة "غزة الصامدة..غزة الامل" عبر شبكة وطن الاعلامية، من أن هذا الضغط يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية جسدية مثل قلة النوم وارتفاع ضغط الدم والكولون العصبي والسكري، مما يستدعي التدخل السريع وتوفير الدعم اللازم لهؤلاء العاملين.

وتختتم بالدعوة إلى الحكومة لتوفير مساحات لتفريغ الضغط النفسي والاهتمام بصحة المسعفين والصحفيين، مشيرة إلى أهمية فهم عميق للتحديات التي يواجهونها وتقديم الدعم الكافي لهم للتغلب على هذه الظروف الصعبة.