عدد من الشهداء برصاص الاحتلال في مخيم نور شمس شرق طولكرم

19/04/2024

وطن للأنباء: أفادت مصادر صحفية من مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم، باستشهاد عدد من الشبان برصاص جيش الاحتلال.

ووفق مصادر محلية داخل المخيم، أفادت باقتحام قوات خاصة لأحد منازل المواطنين في حارة العيادة بالمخيم، وقامت بتصفية 4 شبان الذين كانوا يتحصنون داخله.

وأضافت أنه حتى اللحظة لم يتم التأكد من هوية الشهداء، بسبب احتجاز الاحتلال لجثامينهم، ومنع مركبات الإسعاف والطواقم الطبية من دخول المخيم والوصول إليهم.

واستشهد في وقت سابق من اليوم الشاب سليم فيصل غنام (30 عاما)، والذي ما زال جثمانه مسجى داخل أحد منازل المخيم، علما أنه شقيق الشهيدين عامر وأحمد غنام اللذين ارتقيا خلال عدوان الاحتلال الواسع على المخيم في التاسع عشر من تشرين أول/ اكتوبر 2023.

وتواصل قوات الاحتلال فرض حصار مشدد على مخيم نور شمس، وتمنع طواقم الإسعاف من الوصول للاصابات.

وأفاد الهلال الأحمر، بوجود إصابة لأحد طواقمه بعيار ناري بالقدم وهو المسعف المتطوع حمزة الجيتاوي، خلال عمله في نقطة إسعاف داخل المخيم، وإصابة أخرى لشاب بالقدم، إضافة الى الشهيد سليم غنام، ليضاف إليهم الشهداء الذين ارتقوا داخل أحد المنازل.

وأضاف أن بلاغات ترد للهلال الأحمر من داخل المخيم، ومنها حالة مرضية لمسن توفي صباح اليوم، لتأخر وصوله الى المستشفى، وهو ما زال داخل المخيم حتى الآن.

وفي السياق، نعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة طولكرم  شهداء مخيم نور شمس، وأعلنت الحداد العام والإضراب الشامل لجميع مناحي الحياة من يومي الجمعة والسبت، وذلك تنديدا بسياسات الاحتلال العنصرية، وارتكاب المجازر والتخريب والتجريف المتعمد، وتدمير البنية التحتية، وقتل الشبان بدم بارد أمام صمت دولي ظالم.