اعتداءات المستوطنين في ارتفاع.. التحمعات البدوية تشهد تطهيرا عرقيا ممنهجا بحماية الاحتلال

19/04/2024

 

وطن للأنباء: حذر المحامي حسن مليحات، المشرف العام لمنظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو، من استمرار اعتداءات المستوطنين على التجمعات البدوية في الضفة الغربية، مؤكدًا أن هذه الهجمات تأتي في سياق تطهير عرقي ممنهج، وتحت حماية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي حديثه لموجة "غزة الصامدة.. غزة الأمل" عبر شبكة وطن الإعلامية، أوضح مليحات أن المستوطنين يقومون بعمليات تطهير عرقي ضد التجمعات البدوية، خاصة في المناطق الاستراتيجية مثل الأغوار وشرق رام الله.

وأشار مليحات إلى أن هذه الهجمات تشمل حرق المنازل والبركسات للمواطنين، إضافة إلى قطع المياه عن بعض التجمعات البدوية، مما يؤثر بشكل كبير على حياة السكان وقوتهم اليومية.

وأكد مليحات أن منظمة البيدر تعمل جاهدة على رصد وتوثيق هذه الانتهاكات، وتقديم شكاوى ضد المستوطنين في المحاكم العليا، للدفاع عن حقوق البدو ومنع استيلائهم على أراضيهم.

وختم حديثه بالتأكيد على أهمية استمرار الجهود الدبلوماسية لفلسطين في مواجهة هذه الانتهاكات والتصدي لمحاولات الاستيلاء على أراضيها، مشددًا على أن التجمعات البدوية تشكل جزءًا حيويًا من الهوية الفلسطينية ويجب حمايتها والدفاع عنها بكل السبل الممكنة.