فدا يندد بشدة بالفيتو الأمريكي ضد مشروع القرار الجزائري في مجلس الأمن

20/02/2024

وطن للأنباء: أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" بشدة استخدام الولايات المتحدة الأمريكية الفيتو ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر في مجلس الأمن والداعي لوقف فوري لاطلاق النار في قطاع غزة.

وقال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" إن هذا الفيتو، وهو الثالث من نوعه الذي تستخدمه الولايات المتحدة في مثل هذه المناسبة، يؤكد مجددا على الشراكة الأمريكية المباشرة في حرب الابادة التي تشنها إسرائيل على أبناء شعبنا في قطاع غزة خصوصا وعلى باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما يفضح كذب المواقف الأمريكية إن فيما يتعلق بالتزامها بحل الدولتين وضرورة تمكين شعبنا من إقامة دولته المستقلة أو بحرصها على سلامة المدنيين الفلسطينيين، والأخطر أن هذا الفيتو بمثابة ضوء أخضر أمريكي لإسرائيل لتنفيذ العدوان البري الواسع الذي تهدد بشنه على رفح.

أما بخصوص مشروع القرار الذي قالت واشنطن إنها تعتزم تقديمه لمجلس الأمن، أوضح "فدا" أنه لا يعدو كونه مناورة أمريكية فاشلة لجأت إليها الولايات المتحدة لتعطيل طرح مشروع القرار الجزائري وبالتالي النجاة من تحمل تبعات التصويت ضده، فضلا على كون المشروع الأمريكي الذي يجري الترويج له لا يتحدث عن وقف لاطلاق النار والأخطر أنه يحاول شرعنة أي عدوان قد تقدم إسرائيل على شنه على رفح.

وخلص "فدا" إلى القول: إن الولايات المتحدة الأمريكية تدلل، وبالملموس، أنه لا يمكن الوثوق بها ولا بمواقفها وكل من يراهن عليها هو بالتأكيد واهم أو متوهم، ولا سبيل أمام ذلك إلا الاستمرار بتكثيف التحركات الفلسطينية والعربية والدولية لممارسة كل الضغوط اللازمة لانتزاع قرار من مجلس الأمن لوقف هذه الحرب الوحشية الاسرائيلية.