معالم الحضارة الإسلامية تُهود في الخليل

16/09/2023

وطن للأنباء-حنين قواريق: يعد الحرم الإبراهيمي ثاني أهم المعالم الإسلامية في فلسطين بعد المسجد الأقصى، يغلقه الاحتلال الإسرائيلي بوجه الفلسطينيين بذريعة أداء المستوطنين لطقوسهم الدينية في الأعياد اليهودية.

ينسب الحرم الإبراهيمي إلى النبي إبراهيم المدفون فيه قبل أربعة آلاف عام، ويقع في قلب مدينة الخليل، ويُدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وقعت فيه المذبحة المعروفة باسمه عام 1994 التي استشهد فيها 33 مصلياً أثناء تأديتهم الصلاة.

أصدرت حكومة الاحتلال عدة قرارات بعد المذبحة، من بينها تقسيم الحرم الابراهيمي زمانياً ومكانياً، وجعلت الجزء الأكبر منه لقمة سائغة للمستوطنين.

يستبيح المستوطنون الحرم الإبراهيمي ويمنعون رفع الأذان أو دخول المسلمين في كثير من المناسبات، وينصبون حاجزاً احتلالياً دائماً على أبوابه.

من يوقف اعتداء الاحتلال على الأماكن الدينية؟