أهالي طاروسة قضاء الخليل يناشدون عبر وطن بحل مشكلة "طريق الموت"

21/12/2022

[video]https://www.youtube.com/watch?v=cgQDly8AVRU[/video]

مدينة الخليل- ساري جرادات- وطن: مضت سنوات طويلة على معاناة أهالي قرية طاروسة، جراء الطريق المنحدرة والضيقة، ولخلوها من الجدران الحديدية الإسنادية على جوانبها، ولم تجدي مطالبات المواطنين بإصلاح الطريق وتحقيق الأمان لهم أثناء عبور الطريق.

وتقع طاروسة في دورا جنوب مدينة الخليل، وتربط عشرات القرى الغربية بدورا ومدينة الخليل، وليس أماهم سوى هذا الطريق للوصول إلى مقاصدهم سواء طلب للعمل أو المراكز الطبية وغيرها من الخدمات المقصودة.

وأشار المواطن محمود المسالمة أن أهالي المنطقة قاموا بإغلاق الشارع قبل ثلاث سنوات، الأمر الذي جعل الجهات المسؤولة للنزول عند طلباتهم وسماع صوتهم، ومرت الثلاث سنوات دون الانتهاء من العمل في الشارع.

ولفت المسالمة إلى أن عبور الشارع يعتبر طريق محفوف بالموت، نظراً للخطورة الناتجة عن ضيقه بسبب تأخر إنجاز الشارع، وهو ما أدى إلى وفاة سيدة كانت تقود مركبتها من هذا الشارع.

وبين المسالمة إلى أن المواطن ضائع بين تنصل وتحميل وزارة الأشغال العامة والإسكان وبلديات دورا ودير سامت وبعض المجالس القروية التي تستفيد من الطريق كل منها إلى جهة أخرى.

وحذر المسالمة من تكرار حوادث السير ودفن مزيد من الضحايا بسبب تلكؤ وتباطؤ الجهات المختصة في الوقوف عند مسؤولياتها تجاه المواطنين.

وأكد رئيس بلدية دورا بالإنابة مهند عمرو وجود خلل بين وزارة الإشغال العامة والإسكان والمقاول فيما يتعلق بطريق طاروسة.
وطالب عمرو وزارة الأشغال العامة والإسكان بضرورة الإسراع في إنهاء العمل بشارع طاروسة ليتمكنوا من في إنجاز المسؤوليات المتبقية عليهم.