"أغلقتم أبوابنا لن تغلقوا أفواهنا".. مسيرة نسائية في رام الله رفضا لإغلاق الاحتلال المؤسسات

24/11/2022

وطن للأنباء: ضمن فعاليات حملة الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة، انطلقت مسيرة مركزية في مدينة رام الله، ظهر اليوم الخميس، نظمها منتدى مناهضة العنف ضد المرأة وشبكة المنظمات الاهلية واتحاد لجان المرأة لرفع صوت النساء والمطالبة بوقف كافة أشكال العنف ضد النساء خاصة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال.

وحملت المسيرة شعار "اغلقتم أبوابنا لن تغلقوا افواهنا" لرفع صوت النساء للعالم كافة بوقف جرائم الاحتلال ضد نساء وكافة ابناء الشعب الفلسطيني، وللتأكيد على أن إغلاق الاحتلال للمؤسسات لن يسكت صوت الحق.

وقالت مديرية العامة لمركز الدراسات النسوية ساما عويضة، لوطن للأنباء، إن شعار الحملة هذا العام ركز على عنف وجرائم الاحتلال ضد النساء. وأضافت أن الحراك النسوي الفلسطيني يناهض كافة اشكال العنف ضد النساء.

وقال المنسق الإعلامي لشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عصام بكر، لوطن للأنباء، "إننا في شبكة المنظمات الاهلية، نرفع صوتنا عالياً رفضاً لقرارات الاحتلال بإغلاق المؤسسات التي يجب أن تستمر ولا ترضخ لقرارات الاحتلال، وبنفس الوقت نؤكد على ضرورة تفعيل وإصدار قانون حماية الأسرة من العنف من أجل حماية المرأة".

وقالت رئيسة اتحاد لجان المرأة العاملة عفاف غطاشة، لوطن للأنباء، إن شعار المسيرة هو "اغلقتم أبوابنا لن تغلقوا افواهنا"، للتأكيد أن إغلاق الاحتلال للمؤسسات ومن ضمنها اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، هو اغلاق تعسفي وغير قانوني، ولم يمعنا من العمل والمطالبة بحقوق النساء والمطالبة بوقف العنف ضدهن ومنه عنف وجرائم الاحتلال.

وكخطوة تحمل التحدي للاحتلال الذي اصدر قرارا بإغلاق مبنى اتحاد لجان المرأة الفلسطينية منذ قرابة 5 شهور، اضاءت المشاركات في المسيرة مدخل مبنى الاتحاد.