عائلة صالحية لوطن: الاحتلال يهددنا بسبب سعينا لملاحقته بالجنائية الدولية

26/01/2022



وطن للأنباء- قال محمود صالحية لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي يبث عبر شبكة وطن الاعلامية وقدمه الزميل جهاد القاسم، حول رفض محكمة الاحتلال طلب عائلة صالحية بالعودة إلى أرضها في الشيخ جراح بعد هدم منزليها هناك،  وسعي العائلة للتقدم بشكوى للمحكمة الجنائية الدولية بأن "المحكمة الاسرائيلية رفضت قرار الاستئناف، بذريعة أن المنزل قد هدم- ولا يمكن التراجع عن ذلك- وان العائلة تستطيع المطالبة بالحصول على تعويضات، لكن عائلة صالحية رفضت التعويضات، لأن هذه الطريقة تعتبر وسيلة للتهجير وسلب الأراضي، حيث ان المحاكم الإسرائيلية لا تحكم أبدأ لصالح الفلسطينيين".

وأشار الى أنه سيتم تقديم ملف هدم منزلي العائلة لمحكمة الجنايات الدولية، وسيتم طرح القضية في جلسة للكونغرس الأمريكي، وسيكون الملف جاهز يوم الأحد القادم".

وتابع: "بالنسبة لادعاءات الاحتلال حول انشاء موافق عامة على ارض العائلة التي تم الاستيلاء عليها فإنها ادعاءات غير صحيحة، حيث سبق وتمت مصادرة أراضي قبل ذلك غير وتحويلها لمعسكر للجيش، وهناك مدارس عربية تم إغلاقها، وبدون أسباب واضحة، ما يؤكد ان ادعاءاتهم  غير صحيحة".

وأضاف أنه "تم التوجه للكونغرس ولبريطانيا وفرنسا، لأن القضية لا تخص العائلة فقط، بل تمس عائلات أخرى، ولكن الآن هناك ضغوطات إسرائيلية على العائلة لعدم فتح ملف الهدم والمصادرة على دوليا، ولكني مستمر بذلك لفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي".

وبشأن ما تتعرض لها العائلة من ضعوط، لثنيها عن ذلك، اوضح صالحية بان سلطات الاحتلال تقول بانه في حال استمر بطرح ملف هدم المنزلين ومصادرة الارض دولية وفي المحكمة الجنائية فانه لن يتمكن من التقدم بطلب للمحكمة الاسرائيلية للحصول على تعويضات، "التعويضات التي قد تقدم من الاحتلال  لا نريدها".

وبخصوص ما واجهته العائلة بعد تشريدها لأوضح أنه "تم تشريد العائلة وانتقال أفرادها لمنازل أقاربهم، ومن الصعب جداً العيش في شقة مغلقة، حيث أن العائلة تعيش في منزل تحيطه أرض مفتوحة".