نجوم هوليوود يتضامنون مع إيما واتسون بعد الهجوم عليها جراء دعمها لفلسطين

14/01/2022

وطن للأنباء:  قالت صحيفة The Guardian البريطانية في تقرير نشرته أمس الخميس إن شخصيات بارزة في عالم السينما الأمريكية، بما في ذلك سوزان ساراندون ومارك روفالو وبيتر كابالدي وتشارلز دانس، أصدروا بياناً لدعم الممثلة البريطانية الشهيرة إيما واتسون بعد تضامنها مع القضية الفلسطينية.

تضامن الشخصيات البارزة في عالم السينما الأمريكية مع الممثلة المشهورة، والمعروفة بدور هيرميون غرينجر في سلسلة أفلام هاري بوتر، جاء بعد اتهامها بمعاداة السامية لدعمها نضال الفلسطينيين.

كانت إيما واتسون، قد عبرت يوم  الإثنين 3 يناير/كانون الثاني 2022، عن دعمها للنضال الفلسطيني في رسالةٍ نشرتها على صفحتها بموقع "إنستغرام"، قالت فيها: "التضامن لا يلزم فيه أن تكون مجالات نضالنا واحدة، ولا أن يكون ألمنا واحداً، ولا حتى أن يكون رجاؤنا منعقداً على مستقبل واحد".

الممثلة البريطانية إيما واتسون أضافت كذلك في رسالتها التضامنية: "التضامن بالأحرى يعني الالتزام، والعمل، وكذلك التوافق على أننا، حتى وإن لم تكن تجمعنا المشاعر ذاتها والحيوات نفسها والأجساد عينها، فإننا نعيش على أرض واحدة مشتركة".

فيما استعانت الممثلة في منشورها باقتباسٍ عن سارة أحمد، الباحثة والناشطة النسوية البريطانية الأسترالية، وأرفقته بصورة تظهر فيها أعلام فلسطين ولافتات مكتوب عليها "فلسطين حرة".

تسببت رسالة التضامن التي نشرتها إيما واتسون، في  انتقادات شديدة من مسؤولي الاحتلال ، بما في ذلك داني دانون، وزير العلوم السابق في حكومة بنيامين نتنياهو وسفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان.

سفير تل أبيب لدى الأمم المتحدة قال معلقاً على الحادث: "قد ينجح الخيال في هاري بوتر لكن لا صلة له بالواقع. إذا كان الأمر كذلك  فإن السحر المستخدم في عالم السحرة (في إشارة إلى أفلام هاري بوتر) يمكن أن يقضي على شرور حماس (التي تضطهد النساء وتسعى إلى إبادة إسرائيل) والسلطة الفلسطينية (التي تدعم الإرهاب)".

صدر بيان التضامن مع الفنانة البريطانية إيما واتسون من جانب منظمة "فنانون من أجل فلسطين"، وهي منظمة فكرية تعمل على دعم حقوق الفلسطينيين ومقرها المملكة المتحدة، وقد وقع على البيان نحو 40 ممثلاً ومخرجاً وكاتب سيناريو وعاملاً في مجال السينما غالبيتهم من هوليوود.

بيان الرموز البارزة في السينما الأمريكية قال: "ننضم لإيما واتسون في دعم العبارة الموجزة بأن (التضامن هو فعل) بما في ذلك التضامن الهادف مع الفلسطينيين الذين يكافحون من أجل حقوقهم الإنسانية بموجب القانون الدولي".

كذلك فقد تضمن البيان تقريراً لمنظمة (هيومن رايتس ووتش) الحقوقية اتهمت فيه الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب "جرائم الفصل العنصري والاضطهاد"، وقد أضاف الفنانون في بيانهم كذلك: "نحن ندرك عدم توازن القوة الكامن بين إسرائيل القوة المحتلة والفلسطينيين الشعب الذي يعيش تحت نظام احتلال عسكري وفصل عنصري".

الفنانون قالوا أيضاً: "نحن نقف ضد المحاولات الإسرائيلية المستمرة للتهجير القسري للعائلات الفلسطينية من منازلهم في أحياء القدس الشرقية مثل الشيخ جراح وسلوان وأماكن أخرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، مضيفين أنهم أدانوا جميع أشكال العنصرية، بما في ذلك معاداة السامية وكراهية الإسلام. وقالوا إن "معارضة نظام سياسي أو سياسة تختلف عن التعصب والكراهية والتمييز الذي يستهدف أي مجموعة من البشر على أساس هويتهم".

من الموقعين الآخرين كاتب السيناريو والمنتج جيمس شاموس والمخرجون آصف كاباديا وميرا ناير وكين لوتش.

يُذكر أن واتسون ابتعدت في السنوات الأخيرة عن التمثيل بكثافة، واختارت التركيز على النشاط الاجتماعي والقضايا الخيرية، خاصة بعد أن اختارتها الأمم المتحدة سفيرة للنوايا الحسنة لشؤون المرأة في يوليو/تموز 2014.