نادي الأسير لوطن: أعداد الاسرى المصابون بكورونا مرشح للإرتفاع في معتقل جلبوع

05/11/2020

رام الله- وطن للأنباء: قال رئيس نادي الأسير، قدورة فارس، أن عدد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في معتقل جلبوع مرشح للارتفاع.

واوضح فارس انه من المرجح أن تظهر الاصابات في قسم "1" في سجن جلبوع ، بعد ان قامت سلطات الاحتلال بعزل أكثر من مصاب من الاسرى في ذلك القسم وأخذ عينات لمخالطيهم حيث من المتوقع ان تظهر النتائج غدا.

وأضاف فارس خلال استضافته في برنامج "وطن وحرية" الذي يقدمه عبد الفتاح دولة" ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، "كل ما دعونا له منذ أول الجائحة بخصوص الوقايه والبروتوكولات الصحية التي يجب ممارستها مع الاسرى تقوم ادارة الاحتلال الان بممارستها في وقت متأخر، فقد قامت بعمل فحوصات عشوائية في سجن عوفر لـ10 أسرى، كما اجرت في جلبوع ايضا فحص عشوائي.

واوضح فارس ان سلطات الاحتلال قامت باعطاء الاسرى فيتامينات "د" كقطرة بالحلق.

واشار فارس الى أن سلطات السجون ماطلت في اتخاذ الاجراءات، حيث كان من المفترض أن تباشر بهذه الممارسات قبل حدوث الاصابات.

وأكد فارس أنه لو تم فحص اي اسير لديه شكوك باصابته بكورونا، لما حصلت كل هذا الاصابات. ولكن هذا يدل على عنصرية الاحتلال وأن لا قيمه لديه لحياة الانسان.

وعن اضراب الاسير ماهر الأخرس، قال فارس أن اضراب الاخرس يختلف عن الاضرابات السابقة التي خاضها الاسرى، حيث كان هناك فضاء للمناورة، لكن الأخرس يصر على موقفه بانتزاع الحرية أو الشهادة، وافتا الى ان محكمة الاحتلال العليا غيبت نفسها بنفسها عن قضية الاخرس ولذلك أصبح الموضوع أكثر تعقيدا.

واشار فارس الى بقاء 21 يوم على الافراج عن الاسير الاخرس، وهو يحتاج الى فترة أطول حتى يتم علاجه بعد هذا الاضراب.

وأضاف: "كل الابواب مغلقة! الان يجب فتح باب اخر هدفة ليس فقط الانتصار بل انقاذ حياة الاخرس". موضحا أن المجتمع الدولي لم يحسم أي معركة فلسطينية، وكل المعارك التي انتصرنا فيها كانت جهد فلسطيني ذاتي.

وعن الحالات المرضية في سجون الاحتلال، قال فارس: هناك 850 حالة مرضية في السجون، ونحن طالبنا في أول يوم من بداية جائحة كورونا بالافراج عن الاسرى المرضي و الكبار بالسن ولكن من دون جدوى.

وعن ابرز الحالات المرضية قال فارس، ان الأسير كمال أبو وعر انهى علاجه الكيماوي واتضح أن الورم لم يزل وقد اصيب بعدها بكورونا، وللاسف لم تتدخل ادارة سجون الاحتلال باتقاذه، وهي تتحمل المسؤولية عن حياة جميع الاسرى ويجب تكثيف الجهود للإفراج عنهم سريعا.

وعن رواتب الاسرى التي تلاحقها حكومة الاحتلال، أكد فارس أنه خلال الشهرين القادمين سنجد حلا لرواتب الاسرى، قائلا: "سنبقى تحت الملاحقة ولكن سنجد الحلول حتما".