مفتي تونس: 16 فتاة تونسية سافرن إلى سوريا 'لجهاد النكاح'

19/04/2013
وطن للأنباء - وكالات : قال مفتي تونس عثمان بطيخ، اليوم الجمعة، إن فتيات تونسيات سافرن إلى سوريا للمشاركة في "جهاد النكاح" مع "معارضين إسلاميين" يقاتلون القوات الحكومية السورية.

وهذا أول تأكيد من مسؤول تونسي، حول ارتباط فتيات تونسيات بإسلاميين في سوريا فيما يعرف "بجهاد النكاح"، ويقصد به إقامة علاقات بين فتيات وبين مقاتلين إسلاميين في سوريا دون أي عقد قانوني، في إطار ما يعرف بالزواج العرفي.

وفي الأسابيع الأخيرة قالت وسائل إعلام محلية إن هناك فتيات ذهبن إلى سوريا للمشاركة في "جهاد النكاح"، لكن مسؤولين تونسيين وجماعات إسلامية نفت ذلك وقالت إنه يهدف إلى تشويه الثورة السورية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في تونس عن عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية، قوله :"هناك 16 فتاة تونسية تم التغرير بهن وإرسالهن للجهاد في سوريا ضمن جهاد النكاح.. هذا فساد أخلاقي وبغاء".

وأضاف "البنت التونسية واعية عفيفة تحافظ على شرفها وتجاهد النفس لكسب العلم والمعرفة".

ودعا المفتي الشبان التونسيين إلى عدم الذهاب الى سوريا، قائلاً هناك استغلال للظروف الصعبة للشبان لتجنيدهم والزج بهم في قتال ضد مسلمين آخرين.