"النقابة" تستنكر استهداف الاحتلال للصحافيين في القدس

02.07.2014 02:46 PM

رام الله- وطن: استنكرت نقابة الصحافيين الاستهداف المباشر من قبل جنود الاحتلال لطاقم تلفزيون فلسطين في القدس، أثناء تغطيته للمواجهات في مخيم شعفاط صباح الأربعاء، وإصابه الصحفية كريستين الريناوي بعيار مطاطي بيدها، والمصور علي ياسين بعيار مطاطي بكتفه، والمصور أحمد غرابلي.

واعتبرت النقابة أن هذا الاعتداء يأتي ضمن مسلسل الاستهداف الواضح للصحافيين والصحافيات بمدينة القدس في محاولة إرهابية لإبعادهم عن رصد الحقيقة العدوانية للاحتلال ووجه البشع.

وناشدت نقابة الصحافيين كافة المؤسسات الدولية، الضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي وجنودها لكف أيديهم واعتداءاتهم المتكررة على الصحافيين الفلسطينيين، مشيرة إلى ازدياد اعتداءات ضباط وجنود الاحتلال واستهدافهم للصحافيين المقدسيين، خاصة في الآونة الأخيرة.

وطالبت النقابة اتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين وكافة مؤسسات المجتمع الدولي، باتخاذ خطوات جادة وفعّالة من أجل وقف معاناة الصحافيين الفلسطينيين جراء انتهاكات الاحتلال المتكررة بحقهم.

وقالت النقابة إنها ستتوجه برسالة إلى الاتحاد الدولي للصحافيين حول الاعتداء لمطالبته  بالتدخل لدى دولة الاحتلال لوقف اعتداءاتها على الصحافيين الفلسطينيين،باعتباره المرجعية الدولية، وإبلاغ كافة النقابات المنضوية في الاتحاد بالانتهاكات الإسرائيلية التي تقع في الأرض الفلسطينية المحتلة.

تصميم وتطوير