قريع: إسرائيل تسابق الزمن لتهويد القدس

18.06.2014 08:36 PM

رام الله - وطنقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس، أحمد قريع، إن إسرائيل تسابق الزمن لتهويد المدينة المقدسة وتطويقها بالاستيطان.

وأدان قريع، في بيان صحفي الأربعاء، مصادقة ما تسمى باللجنة اللوائية للتخطيط والبناء، على بناء 172 وحدة استيطانية في مستوطنة جبل أبو غنيم بالقدس الشرقية، واصفا هذا الإجراء بأنه تحد للمجتمع الدولي والجهود التي تبذل لإحياء عملية السلام التي تحتضر من خلال سياسة المضي بالبناء والتوسع الاستيطاني، رغم عدم شرعيتها ومخالفتها للقانون الدولي وللأعراف والمواثيق والاتفاقيات الموقعة.

وحذر من مخاطر إصرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي على سياستها التهويدية عبر سلسلة مشاريعها الهادفة إلى تهجير المواطنين المقدسيين وإحلال المستوطنين مكانهم.

وفي السياق ذاته، استهجن قريع نية حكومة الاحتلال الإسرائيلي بناء مركزين تهويديين استيطانيين بالقرب من المسجد الأقصى المبارك، وهما "بيت الجوهر" في الجهة الغربية و"مجمع كيدم" في الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك.

وحذرت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير، من مخاطر السياسات الإسرائيلية المتواصلة بتدنيس المقدسات، خاصة المسجد الأقصى المبارك، والاستيلاء على المباني والبيوت، وبناء الكنس الكبيرة، لإبراز معالم مختلفة للمدينة المقدسة وتهويدها.

تصميم وتطوير