سفير اسرائيل يهرب من القاهرة خوفا من 25 يناير

20.01.2012 09:24 AM
وطن للانباء/ غادر القاهرة الخميس سفير الاحتلال لدى مصر يعقوب أميتاي إلى تل أبيب لقضاء عطلته الأسبوعية هناك.

وذكر مصدر مطلع بمطار القاهرة أن أميتاي أنهى إجراءات سفره على طائرة إير سينا المتجهة إلى تل أبيب بصحبة ثمانية من طاقم العاملين بالسفارة.

ومن المقرر أن يمدد السفير الإسرائيلي اجازته لتشمل الأسبوع القادم كله خشية أي تداعيات خلال احتفالات مصر بمرور عام على ثورة 25 يناير خاصة في ظل ما يتردد عن وجود مخطط لاستهداف بعض المنشآت والهيئات.

وقالت المصادر ان الهروب المفاجئ للسفير الاسرائيلي ربما يشير الى معلومات حول وجود مخطط لاحتلال السفارة الاسرائيلية ورفع العلم الفلسطيني عليها ضمن الاحتفال بذكرى الثورة.

واضافت 'في حالة مرور الأسبوع القادم بهدوء سيعود السفير الإسرائيلي بداية الأسبوع بعد القادم وذلك ليمارس عمله من مقر إقامته بضاحية المعادي حيث لم يتم حتى الآن تدبير مكان بديل لمقر السفارة الإسرائيلية الذي تعرض لاقتحام متظاهرين غاضبين ردا على الاعتداء على رجال أمن مصريين في شبه جزيرة سيناء.

وتتضارب التوقعات بشأن ما سيحدث في الخامس والعشرين من يناير، اذ دعت بيانات على الانترنت الى احتلال الميادين العامة في كافة المحافظات حتى تحقيق كافة اهداف الثورة، ورفضت الحركات الشبابية فكرة الاحتفالات بالثورة، مؤكدة انه لا يمكن الاحتفال الا بعد تحقيق مطالب الثوار.

واعلن المجلس العسكري ان قوات الجيش والشرطة لن تتواجد في الميادين في ذكرى الثورة، تفاديا للاحتكاكات مع المتظاهرين.

واشارت تقارير الى ان جماعة الاخوان ستنشر عددا من انصارها في اماكن حيوية قبل يوم من بدء الاحتفالات ليشكلوا خطوطا عازلة بين المتظاهرين وقوات الامن.

وصرح محمد نور المتحدث الاعلامي لحزب النورالسلفي 'أن الحزب سيتواجد بقوة في ميدان التحرير يوم 25 يناير ليعمل على الحفاظ على سلمية الثورة واستكمال مطالبها وفقا لخارطة الطريق التي تم التوافق عليها'.
ودعا نور فى بيان إلى تسمية هذه المناسبة 'يوم الشهيد'، مقترحا تبرع موظفي الدولة بأجرهم عن هذا اليوم الذي أعلنته الحكومة عطلة رسمية، إلى أسر الشهداء والمصابين. كما اعلن حزب الوفد مشاركته بقوة في الاحتفالات بذكرى الثورة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير