بالفيديو... نداءات عبر مكبرات الصوت لتوعية تجار الخليل بأهمية النظافة

24.05.2014 03:40 PM

الخليل- وطن - حمزة السلايمة: سيّر المتطوعون في جمعية سيدات الخليل الخيرية، مركبات لتوعية التجار عبر مكبرات الصوت بأهمية المحافظة على نظافة شوارع المدينة، وحثهم على الالتزام بقرار البلدية، القاضي بمنع التجار إخراج نفايات محالهم قبل الساعة السابعة مساء.

يأتي ذلك ضمن فعاليات مبادرة "النظافة ثقافة" المنبثقة عن مشروع تعزيز مشاركة المرأة في مؤسسات المجتمع المدني، المنفذ من قبل جمعية سيدات الخليل الخيرية، بشراكة مع خدمات الإغاثة الكاثوليكية، وبدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، لتنفيذ القرار وتفعيل الرقابة على القرارات الصادرة من بلدية الخليل.

وقالت مديرة المشروع قمر أبو عصب لـ وطن: نعمل لتوعية المجتمع المحلي بضرورة المحافظة على نظافة شوارع المدينة، بالشراكة مع بلدية الخليل ومؤسسات المجتمع المدني.

وقالت إن النداءات عبر مكبرات الصوت، هدفت لإيصال فكرة المبادرة لأكبر عدد ممكن من التجار، في جميع شوارع المدينة.

ولم تقتصر جهود المتطوعين على ذلك، بل عملوا على مدار الأسابيع الماضية، على تنفيذ ورشات عمل ميدانية ألصقوا خلالها مطبوعات على جدران وأبواب المحال، تذكر التجار بقرار البلدية.

من جهتها، تقول المتطوعة في المبادرة نبال الشريف "تمكنا من حصد نتائج ايجابية على مدار الأسابيع الماضية، حيث لمسنا تجاوبا واسعا من قبل التجار، لكننا لانزال بحاجة للكثير من الوقت، لطي هذا الملف".

وتضيف أن المتطوعين "يحملون رسالة سامية، مفادها المحافظة على النظافة باعتبارها إحدى المقومات الأساسية لتقدم الشعوب".

وطالب مدير مجمع "الهيبرون سنتر التجاري" بلدية الخليل بتوفير المزيد من الحاويات في السوق التجاري، والشوارع المحيطة به ليتسنى للتجار التخلص من نفاياتهم بالطريقة السليمة.

في السياق ذاته، قال التاجر داوود النتشة "علمت بالقرار من خلال الملصقات التي ألصقها المتطوعون. أعتقد أن مثل هذه القرارات جديرة بالاحترام ، ونحن سنلتزم بكل تأكيد".

أما فرج القصراوي وهو صاحب احد المحّال التجارية، فقال: على بلدية الخليل توفير البديل للناس قبل فرض القرار على التجار، لا يمكننا الاحتفاظ بنفايات محالنا حتى الساعة السابعة".

وناشد  البلدية بالعمل على إيجاد عدد أكبر للحاويات ليتمكن التجار من إخراج نفايات محالهم ووضعها فيها، وتوسعة دائرة عمل عمال وسيارات النظافة على مدار اليوم.

كما أوضح رئيس قسم الصحة والبيئة في بلدية الخليل رائد الأشهب، أن عدم اتساع الشوارع في مركز المدينة، وتنامي أزمة السير هو ما يمنع زيادة عدد الحاويات .

ولفت إلى أن عمال بلدية الخليل يقدمون خدمة جيدة في مركز المدينة، خاصة في ظل اتساع السوق التجاري، والكمية الكبيرة من النفايات التي الناتجة عن هذه المنطقة.

تصميم وتطوير