قوة اسرائيلية خاصة تختطف طفلا يبلغ 6 سنوات في القدس

04.01.2012 09:01 AM
وطن للانباء/اقدمت مجموعة خاصة من قوات الاحتلال الاسرائيلي تعرف بـ"المستعربين" على اعتقال الطفل محمد علي موسى داؤود درباس البالغ من العمر 6 أعوام في بلدة العيسوية بالقدس، فيما تمكن باقي الأطفال من الإفلات من بين أيديهم خلال مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة الليلة.
وقال جد الطفل الحاج داؤود درباس في تصريح أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة العيسوية، حيث قام مجموعة من الأطفال برشقهم بالحجارة، وعند مرور حفيده الذي كان في طريقه إلى البقالة للتسوق، توقفت مركبة عسكرية إسرائيلية وقامت بخطف الطفل من الشارع ، واقتادته إلى مركز شرطة البريد التابع لشرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين في باب العامود .
وذكر جد الطفل أنه تم استلام محمد من مركز شرطة البريد بعد 4 ساعات من احتجازه والتحقيق معه ، مشيرا إلى أنه سوف يتم عمل الفحوصات الطبية اللازمة للطفل،محملاً الاحتلال تبعية أي أضرار قد تلحق بالطفل .

واكدت مصادر محلية في بلدة العيسوية ان قوات من جيش الاحتلال والمستعربين قامت باقتحام أطراف قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة وعلى الفور حاولت اعتقال عدد من الأطفال، فيما قامت قوات الاحتلال بإلقاء قنابل الغاز والقنابل الصوتية باتجاه منازل المواطنين ، ما ادى الى اصابة العشرات من المواطنين بحالات الاختناق.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير