الاحتلال يهاجم مزارعين في بورين

28.03.2014 02:29 PM

رام الله - وطن للانباء: هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مزارعين من قرية بورين جنوب نابلس ومنعتهم من زراعة أراضيهم بالأشجار.

وكان مواطنون من القرية في طريقهم لزراعة أراضيهم بأشتال الزيتون عندما منعتهم قوة من جيش الاحتلال من الوصول إليها، وأجبرتهم على العودة تحت تهديد السلاح كما أفاد شهود عيان.

وأضاف شهود العيان حسب ما افادت به وكالة "وفا" أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز صوب المواطنين ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي وقت لاحق هاجمت مجموعة من المستوطنين أطراف القرية ورشقوا المواطنين بالحجارة. وقال شهود عيان إن المستوطنين يستخدمون"مقاليع" لإلقاء الحجارة نحو الموطنين الذين تصدوا لهم، فيما واصل جنود الاحتلال إلقاء قنابل الغاز صوب المنازل ما أدى إلى ارتفاع عدد المصابين بحالات اختناق.

وتتعرض القرية منذ سنوات لهجمات متواصلة من عصابات المستوطنين الذين يقطعون أشجار الزيتون ويحرقون المحاصيل ما يدفع المواطنين لإعادة زراعتها.

تصميم وتطوير