شهيد و 13 جريجا بينهم 7 اطفال في غزة ..والمقاومة تقصف بئر السبع والمجدل

09.12.2011 09:28 AM
وطن للانباء / اعلنت مصادر طبية فلسطينية ان مواطنا استشهد واصيب 13 اخرون معظمهم نساء واطفال في القصف الاسرائيلي الذي استهدف فجر اليوم شمال مدينة غزة.

وقال الناطق باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ"ادهم ابو سلمية" ان الشهيد هو المواطن بهجت الزعلان فيما اصيب سبعة اطفال بجراح بينهم حالتين في حالة الخطر الشديد وسيدتين.

وكانت طائرات الاحتلال الاسرائيلي قصفت فجر اليوم عدة مواقع للمقاومة الفلسطينية شمال مدينة غزة وغرب مدينة رفح جنوب القطاع. وقالت المصادر ان طائرات من طراز ف16 اطلقت 3 صواريخ على موقع "ابو قادوس "شمال غرب مدينة غزة دون اصابات او اضرار فيما اشتعلت النيران في احد المواقع الخالية. وقصفت طائرات الاحتلال ايضا ارضا خالية في منطقة المحررات غرب مدينة رفح.

وكان الموقع الالكتروني لصحيفة "هارتس العبرية" قد ذكر ان المقاومة الفلسطينية اطلقت 3 صواريخ "جراد" مدينتي بئر السبع والمجدل فجر اليوم.

ونقل الموقع عن مصادر عسكرية اسرائيلية قولها ان صاروخا سقط في ضواحي مدينة بئر السبع دون اصابات او اضرار فيما سقط الصاروخان الاخران في منطقة المجدل دون اضرار او اصابات ايضا مشيرة الى ان خمسة صواريخ اطلقت منذ مساء الخميس من قطاع غزة.

وكانت كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح، "مجموعات الشهيد ايمن جودة"، قصفت مساء الخميس، كيبوتس "شعار هنيغف" بالنقب بصاروخ واحد، وذلك ردا على جريمة اغتيال ناشطين من كتائب الأقصى والقسام ظهر اليوم.

وتوعدت الكتائب برد مزلزل على جريمة الاغتيال، مؤكدة ان هذا القصف هو مجرد رد اولي على الجريمة.

كما أطلقت المقاومة الفلسطينية قذيفتي هاون وصاروخ محلي الصنع من شرق مدينة غزة تجاه المستوطنات ورد الاحتلال بالقصف .

الى ذلك اعترف الاحتلال بسقوط اربع صواريخ محلية الصنع على غربي النقب اطلقت من غزة.
وقصفت مساء اليوم طائرة استطلاع اسرائيلية أراضي فارغة قرب مدرسة تونس في حي الزيتون بعد إطلاق المقاومة القذائف .

وأكدت المصادر الطبية أن قصف الاحتلال لم يسفر عن وقوع إصابات بين المواطنين .
كما أعلنت قيادة جيش "الاحتلال" حالة الاستنفار القصوى على امتداد الحدود "الإسرائيلية" - المصرية بعد الغارة الجوية التي شنها الطيران "الإسرائيلي" وأدت لاستشهاد عصام البطش.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير