صحيفة: فياض سيترشح لانتخابات الرئاسة في حال رفض عباس خوضها

06.12.2011 09:58 AM
وطن للانباء/ اكد جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بأن حركة فتح ما زالت تصر على ان يبقى الرئيس محمود عباس مرشحها للانتخابات الرئاسية القادمة.

واضاف محيسن لصحيفة "القدس العربي" نشرته اليوم الثلاثاء :"فتح ما زالت مصرة ان يبقى الرئيس محمود عباس مرشحها للانتخابات القادمة".

وحول طرح بعض اعضاء المركزية انفسهم لخوض انتخابات الرئاسة قال محيسن "لم يطرح اي عضو في اللجنة المركزية نفسه لهذا الموقع. ولا واحد"، وتابع "فتح مصرة ان يكون الاخ ابومازن مرشحها للرئاسة".

وبشأن حركة فتح اشار محيسن الى انه لن يسمح بأي شكل من الاشكال خروج اي من كوادر الحركة عن اجماع الحركة وقراراتها بشأن مرشحيها للانتخابات المرتقبة.

وذكرت مصادر في اوساط فتح بان عزام الاحمد يطمح لاختياره كمرشح عن حركة فتح لخوض الانتخابات الرئاسية في الوقت الذي يرى فيه الدكتور محمد اشتية انه اكثر جدارة لذلك المنصب، ويقال ان الدكتور صائب عريقات مرشح الرئيس لرئاسة السلطة كونه عضوا في اللجنة المركزية وعضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الا ان العديد من المسؤولين يرون انه غير ملائم ويفضلون ترشيح نبيل شعث او محمود العالول.

وعلمت الصحيفة من مصادر مقربة من سلام فياض بأن الاخير يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية الفلسطينية المرتقبة اذا ما اصر عباس عدم الترشح.

واشارت المصادر بأن فياض يراهن على الاحترام الشعبي الذي حققه لنفسه في صفوف الفلسطينيين وخاصة في الضفة الغربية، وذلك من خلال ما حققه من نتائج ملموسة على ارض الواقع من تنمية واعادة اعمار في الاراضي الفلسطينية، واكتسابه احترام وقبول من المجتمع الدولي.

والمحت المصادر بأن فياض لن يتخذ القرار النهائي بشأن الترشح لرئاسة السلطة في مواجهة حماس الا بعد اتضاح الصورة بشكل نهائي بشأن مرشح حركة فتح ومدى التوافق عليه داخل الحركة.

واشارت المصادر بأن النتائج التي قد يحققها فياض ستكون في معظمها على حساب مرشح حركة فتح قبل ان تكون على حساب مرشح حماس لذلك المنصب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير