اسرائيل قد تطلق اسرى من فتح تنفيذا لالتزام اولمرت لعباس

06.12.2011 09:49 AM
وطن للانباء/ قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، والتي سيطلق بموجبها سراح 550 أسيرا فلسطينيا، سوف يتم إنجازها خلال الأسبوعين القريبين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ذات صلة إن هناك محاولة للربط بين إطلاق سراح الأسرى وبين التزامات إسرائيلية سابقة للرئيس محمود عباس والتي يفترض أن يتم بموجبها إطلاق سراح أسرى من حركة فتح.

ولفتت الصحيفة في هذا السياق إلى تصريحات أبو مازن مؤخرا والتي جاء فيها أن رئيس حكومة الاحتلال السابق إيهود أولمرت تعهد بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين بعد إنجاز صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، وذلك بهدف ضمان عدم تعزيز قوة حركة حماس في وسط الشعب الفلسطيني في أعقاب الصفقة.

ونوهت الصحيفة إلى تصريحات صائب عريقات مؤخرا والتي جاء فيها أن أولمرت وافق على الإدلاء بشهادة أمام الرباعية الدولية بأنه التزم بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين بعد إطلاق سراح غلعاد شاليط.

وفي المقابل، أشارت التصريحات إلى عضو المكتب السياسي لحركة حماس، والمسؤول عن ملف شاليط، صالح العاروري، قوله إن حركته حصلت على تعهد مصري بأن يتم إنجاز المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى في الثامن عشر من الشهر الجاري كانون الأول/ ديسمبر، أي بعد شهرين بالضبط من إنجاز المرحلة الأولى من الصفقة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير