حماس أضطرت للإفراج عن شاليط بعد إضرابه عن الطعام

05.12.2011 08:57 AM
رام الله- وطن- كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، الأحد ان الجندي الاسرائيلي غلعاد شاليط رفض تناول الطعام معرضا حياته إلى الخطر خلال الفترة الاخيرة من سجنه في غزة لارغام آسريه في حركة حماس على الافراج عنه.

وأوضحت الصحيفة استنادا إلى مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية ان وزن الجندي انخفض كثيرا لرفضه تناول اي طعام تقريبا إلى حد أن آسريه خافوا ان يموت بين ايديهم و"هذه من الاسباب التي دفعت بحماس الى ابرام اتفاق" حول تبدل الاسرى.

ومن جانب آخر افادت الصحيفة ان أجهزة الأمن الاسرائيلية حصلت على معلومات حول منزل كان يتوقع ان الجندي الذي خطف في 2006، محتجز فيه في شمال قطاع غزة.

واعد الجيش الاسرائيلي خطة هجومية قبل أن يعدل عنها عندما تنبه مسؤولون عسكريون إلى أن المعلومات كانت مغلوطة وان المبنى في الواقع ملغم بالمفجرات بينما كان غلعاد شاليط معتقلا في مكان اخر في غرفة تحت الارض.

وحرصا على عدم تسريب معلومات اقتصر اتصال الجندي على أربعة عناصر من حماس حرسوه خلال سنوات احتجازه الخمس ولم يكن لأي منهم عائلة في قطاع غزة كما افادت يديعوت احرونوت.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير