طولكرم تشييع جثامين الأشقاء الخمسة في قفين

26.11.2011 07:03 PM
طولكرم- وطن للانباء - شيعت جماهير محافظة طولكرم، اليوم السبت، جثامين الأطفال الأشقاء الخمسة، الذي لقوا مصرعهم فجرا إثر احتراق منزلهم في قرية قفين شمال المحافظة.
وشارك في تشييع الجثامين محافظ طولكرم طلال دويكات، ونائبه جمال سعيد، وطاقم مكتب المحافظة، ورؤساء بلديات طولكرم، ومدراء الأجهزة الأمنية، والمؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات الوطنية، وجمع غفير من المواطنين وأهالي القرية.
ونقل دويكات تعازي الرئيس محمود عباس لعائلة هرشة في هذا المصاب الأليم، معتبراً فقدان أي مواطن خسارة للوطن، مهيباً بالمواطنين إلى توخي الحذر والحيطة عند استعمال بدائل الكهرباء في حال انقطاعها وإبعاد الأطفال عنها قدر المستطاع، حفاظاً على حياة الجميع.
وكان الأطفال الخمسة الأشقاء، بنتان (أسيل وسهير)، وثلاثة أولاد (احمد، ومحمود، ومؤمن) وتتراوح أعمارهم بين (5-12 عاما) توفوا فجرا، وأصيب والدهم بسام هرشة، ووالدتهم وشقيقهم الكبير جراء احتراق منزلهم في بلدة قفين.
يذكر أن محافظ طولكرم قال في بيان صحفي صدر عن المحافظة ووصلت "وطن" نسخة عنه، إن الرئيس أعرب عن عميق تأثره بالحادث، وتابع عملية إنقاذ باقي الأسرة من الحريق عن كثب، كما أعطى تعليماته بترميم ما احترق من المنزل بالسرعة القصوى، إضافة إلى صرف مساعدة عاجلة للأسرة المنكوبة.
تصميم وتطوير