إلغاء حفل يهودي ماسوني عند اهرامات مصر

12.11.2011 01:53 PM
وطن للانباء/ نقلت صحيفة اليوم السابع، بمنطقة أهرامات الجيزة، الدقائق الأخيرة ليوم أمس الجمعه، اليوم الموعود كما يعتبره اليهود والماسونيون، والذى كان من المقرر إقامة حفلهم تحت سفح الهرم الأكبر.

وتوافد العشرات من الشباب المصريين على منطقة الأهرامات، مساء أمس، الجمعة، منذ العاشرة مساءً، للتأكد من إلغاء الحفل المذكور.

واكدت الصحيفة ان العميد علاء حلبص، وكيل قطاع مباحث الجيزة للوحدات، قام باصطحاب الشباب، فى مجموعات مقسمة، وفى سيارات سياحية، إلى مدخل الهرم الأكبر، للتأكد من جدية قرار المجلس الأعلى للآثار، بإلغاء الحفل الماسونى، وإغلاق "خوفو"، وهو ما تم التأكد منه بالفعل.
وأوضح حلبص، أن الشرطة بالتعاون مع وزارة السياحة، قامت بتوفير 3 أتوبيسات، لنقل الشباب المتوافدين على منطقة الأهرامات من العاشرة ونصف مساءً، ولمدة ساعة، وهو التوقيت الذى كان من المقرر فيه إقامة الحفل.

وقال حلبص للشباب الحاضر: "لا يمكن أن نسمح لليهود، أو الماسونيين بإقامة حفلهم تحت سفح الهرم، وبعد انتهاء اليوم، أضعنا عليهم حلماً ظل يرافقهم طويلاً".

ومن اللافت للانتباه، أنّ أعداد الشباب المتوافدة مساء اليوم على منطقة الأهرامات كانت أقل مقارنة بالوافدين أمس الخميس، عقب نشر صور كاذبة ادعت أن مراسم الحفل بدأت بالفعل، وهو ما نفته "اليوم السابع"، وأكدت عكسه خلال تواجدها بمربع الأهرامات ذلك الوقت.

وطلب أحد لواءات الشرطة من الشباب إتباع التعليمات، بدءاً من الدخول وحتى الخروج، وذلك لأن حالات الضغط مثل التى شهدتها منطقة الأهرامات اليوم، تعطى فرصة للمندسين بالدخول وسط الشباب، وإحداث أعمال تخريبية.
تصميم وتطوير